احتفال مثير للجدل لجواو فيليكس بعد هدفه في شباك فياريال

احتفل المهاجم البرتغالي جواو فيليكس بالهدف الثاني لفريقه أتلتيكو مدريد أمام فياريال وهو ينظر بغضب إلى مقاعد البدلاء، رغم أنه من غير المعروف ما إذا كان يتجه نحو دييجو سيميوني.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%88%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84

دخل المهاجم البرتغالي جواو فيليكس إلى الملعب في الشوط الثاني بعد أن عانى زميله الفرنسي توماس ليمار من ألام عضلية، في المباراة التي جمعت بين أتلتيكو مدريد أمام فياريال على ملعب لا سيراميكا في إطار منافسات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا».

وتمكن جواو فيليكس من الحصول على عدة فرص وفي الفرصة الثالثة تمكن من تسجيل هدف رائع في الدقيقة 68، ليمنح أتلتيكو مدريد الهدف الثاني، ولكن أكثر ما جذب الانتباه هو أنه قام بإشارة الصمت بعد هدفه وهو ينظر إلى مقاعد البدلاء الخاصة بالروخيبلانكوس.

ويبدو أنه ردد: «اسكت فمك اللعين»، وهي تعتبر بضع كلمات مثيرة للجدل أقل ما يقال، لكن غير معروف من المقصود بها.

لم يسجل جواو فيليكس منذ أكثر من شهر، وآخر مرة سجل فيها هدفًا كانت في 24 يناير في مباراة فالنسيا، وعلى الرغم من أنه كان قريبًا من التسجيل أمام منافسين آخرين مثل ليفانتي، إلا أنه لم يتمكن من ذلك في النهاية، والآن، يمكن أن انتقامه باهظ الثمن.

حتى الآن، لعب جواو فيليكس 20 مباراة في الدوري الإسباني، سجل خلالها ستة أهداف وصنع خمسة تمريرات حاسمة في إجمالي 1183 دقيقة، بينما في دوري أبطال أوروبا، خاض سبع مباريات وسجل ثلاثة أهداف لعب 618 دقيقة، وهدفه أمام فياريال يحسن أرقامه، لكن قد يجلب له عواقب.

جدير بالذكر أن أتلتيكو مدريد تمكن بهذا الانتصار بهدفين دون مقابل أمام فياريال، الفريق الملقب بـ «الغواصات الاصفراء»، من رفع رصيده من النقاط إلى 58 نقطة متصدرًا جدول ترتيب الليجا الإسبانية، بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز الثاني برشلونة، المنتشى بفوز مهم بالأمس أمام إشبيلية، وبفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الثالث ريال مدريد، الذي سيخوض مباراة الجولة الخامسة والعشرين اليوم أمام فريق ريال سوسيداد.

مع الاخذ في الاعتبار أن أتلتيكو مدريد مازال لديه مباراة مؤجلة، وسيخوض المباراة المقبلة في «ديربي مدريد» أمام ريال مدريد على ملعبه واندا ميتروبوليتانو، يوم 7 مارس 2021 المقبل، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني، وستكون حاسمة بنسبة كبيرة لتحديد مصير بطل الليجا الإسبانية هذا الموسم.


.