الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:15
الشارقة
الوصل
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
السد
العربي
16:15
عجمان
الظفرة
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
الريان
الأهلي
13:50
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
الميناء
النفط
13:30
حتا
العين
11:30
الحدود
نفط الوسط
13:30
الزوراء
الكهرباء
13:30
النصر
الوحدة
15:00
أولمبي الشلف
نادي بارادو
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بازل
أبويل
17:55
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
مالمو
فولفسبورج
20:00
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
التعاون
الهلال
17:40
النصر
الأهلي

جمهور «آس» يختار كاسياس لحراسة مرمى إسبانيا

فاز الحارس المخضرم إيكر كاسياس بأغلبية الأصوات لحماية عرين منتخب إسبانيا في الاستطلاع الذي قامت به «آس»

حسام نور
حسام نور
تم النشر

يبدو أن منتخب إسبانيا لكرة القدم مازال لم يتمكن من الصحوة من جديد، وعمل «ريمونتادا» بعد الإخفاق والخروج مبكرا من دور الـ 16 من مونديال روسيا على يد المنتخب الروسي مستضيف البطولة يوم 1 يوليو 2018 بركلات الجزاء الترجيحية.

وعقب المونديال قام الاتحاد الإسباني لكرة القدم برئاسة لويس روبياليس بتعيين المدرب لويس إنريكي، مدرب نادي برشلونة الإسباني السابق، وقاد المنتخب في بطولة دوري الأمم الأوروبية، وقدم بداية جيدة منذ توليه، ولكن سرعان ما عاد المنتخب الإسباني للإخفاق من جديد وتجرع طعم الهزيمة في آخر مواجهتين أمام إنجلترا وكرواتيا.

وبالطبع كان هناك سخط كبير داخل إسبانيا، ووجهت الجماهير الكثير من النقد لفريق المدرب لويس إنريكي وخاصة لاعبي الخط الخلفي وكان أكثر من تلقوا النقد هو الحارس دافيد دي خيا، حارس نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي والحارس الأساسي لمنتخب إسبانيا منذ سنوات.

وعلى الرغم من تألق الحارس دي خيا في الدوري الإنجليزي مع ناديه مانشستر يونايتد، فإن أداءه مع منتخب إسبانيا سواء في المونديال أو في دوري الأمم الأوروبية لم يكن جيدا نظرا لبعض الأخطاء التي يرتكبها وتكلف فريقه أهدافًا سهلة.

وهذا الأمر ما جعل «آس» تقوم باستطلاع رأي لمتابعيها شارك فيه حوالي أكثر من 100 ألف صوت، لاختيار الحارس الأنسب لحماية عرين منتخب إسبانيا وكان من بين الأسماء: إيكر كاسياس، حارس نادي بورتو البرتغالي – دافيد دي خيا، حارس مانشستر يونايتد الإنجليزي – كيبا أريزابالاجا، حارس نادي تشيلسي الإنجليزي - باو لوبيز، حارس نادي ريال بيتيس.

وفاز الحارس المخضرم إيكر كاسياس بنتيجة الاستفتاء حيث صوت له أكثر من 50 ألف صوت، وبنسبة مئوية وصلت إلى 50,34% أي أكثر من نصف الأصوات.

وجاء الحارس الأغلى في تاريخ كرة القدم كيبا بعد انتقاله من نادي أتلتيك بيلباو إلى تشيلسي في الصيف الماضي، في المركز الثاني بعد حصوله على 39.567 صوتًا وبنسبة مئوية 39.54% وذلك يعود للموسم الرائع الذي يقدمه في البريميرليج مع المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري.

وحصل الحارس الشاب باو لوبيز على المركز الثالث وحصل على 5.141 صوتًا وبنسبة مئوية بلغت 5.14%، ويعتبر الحارس الثالث لمنتخب إسبانيا بعد دي خيا وكيبا.

وكان المركز الأخير في التصويت من نصب الحارس دي خيا بنتيجة أصوات 4.991 صوتًا وبنسبة مئوية 4.99%.

يمكنك قراءة: بالأرقام.. المخضرم كاسياس يتفوق على دي خيا وكيبا

وبهذه النتيجة فقد أظهر متابعو «آس» عدم رغبتهم في رؤية الحارس دي خيا مع المنتخب الإسباني حيث لم يكن حتى ضمن قائمة الثلاثة حراس التي يمكن للمدرب لويس إنريكي الاعتماد عليها في مبارياته المقبلة.

ومن جانب آخر أظهر الاستطلاع ترحيب الجماهير بعودة إيكر كاسياس مرة أخرى إلى منتخب إسبانيا بعدما تم استبداله بالحارس دي خيا منذ بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 وبالأخص منذ تولى المدرب جولين لوبيتيجي قيادة منتخب «لا روخا»، كما عبر كاسياس عن رغبته وسعادته في الدفاع عن ألوان منتخب بلاده مرة أخرى.

يمكنك قراءة: كاسياس: قرار بقائي في ريال مدريد كان «سيقضي عليَّ»

وليست إخفاقات دي خيا هي ما جعلت الجماهير تفضل كاسياس، فالأرقام والإحصائيات تشهد تفوق كاسياس على الحراس الثلاثة الآخرين نظرا لما يقدمه مع ناديه بورتو في الدوري البرتغالي حيث احتفل مؤخرا بحفاظه على شباكه نظيفة بدون أهداف في 50 مباراة في الدوري البرتغالي بعد خوضه 95 مباراة أي بمعدل أكثر من النصف.

وهذا الموسم يحافظ على شباكه نظيفة بدون تلقي أهداف في آخر 7 مباريات على التوالي من أصل 10 مباريات لعبها وتلقى حتى الآن 6 أهداف فقط.

ويعتبر هذا الموسم هو الأفضل في مسيرة إيكر كاسياس مع نادي بورتو حتى اللحظة، وكان موسمه الأول مع الفريق منذ تركه «سنتياجو بيرنابيو» في 2015 هو الأسوأ من بين الأربع مواسم التي قضاها حتى الآن في ملعب «إل دراجاو»، حيث خاض في موسمه الأول 32 مباراة وحافظ على شباكه نظيفة في 13 مباراة (بنسبة 41%)، وكان موسمه الثاني الأفضل قبل انطلاق هذا الموسم حيث خاض خلاله 33 مباراة وحافظ على نظافة شباكه في 19 مباراة (بنسبة 58%)، وموسمه الثالث لعب 20 مباراة ومنع دخول أهداف في شباكه في 11 مباراة منها.

اخبار ذات صلة