جماهير برشلونة تقتحم الكامب نو وتهتف ضد بارتوميو وتدعم ميسي

قرر ليونيل ميسي انهاء مسيرته مع النادي الكتالوني عقب إرساله فاكسًا إلى إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، يطلب فيه الرحيل عن البلوجرانا مستغلا أحد بنود عقده.

0
%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AA%D9%82%D8%AA%D8%AD%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%20%D9%88%D8%AA%D9%87%D8%AA%D9%81%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%88%20%D9%88%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

حالة من الغضب تسيطر على جماهير برشلونةفي ظل اقتراب البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي من مغادرة صفوف البارسا، على الرغم من انتهاء عقده في يونيو 2021، وامتلاكه شرط جزائي يقدر بـ 700 مليون يورو.

وقرر ميسي انهاء مسيرته مع النادي الكتالوني عقب إرساله فاكسًا إلى إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، يؤكد فيه رغبته في الرحيل عن البلوجرانا مستغلا أحد بنود عقده.

هذه الأنباء عقب انتشارها مساء الثلاثاء أحدثت زلزلاً في الصحف العالمية، وجعلت «لوس كوليس» يركضون نحو ملعب «كامب نو» للمطالبة ببقاء البرغوث ورحيل بارتوميو.

ومساء اليوم الأربعاء تكرر نفس الأمر، وتجمع المئات في محيط قلعة النادي الكتالوني، للتظاهر ضد الرحيل المحتمل للمهاجم رقم 10.

وهتفت الجماهير باستمرار البرغوث، مقابل هتافات ضد الرئيس بارتوميو، الذي يسعى هو الآخر لحل الموقف مع ميسي في اجتماع وجهًا لوجه.

اقرأ أيضًا: راديو كتالونيا: اجتماع مرتقب بين بارتوميو وميسي

وفي الثامنة والنصف مساء اليوم الأربعاء، أثناء تجمع الجماهير أمام البوابة رقم 14، استغلوا خروج إحدى الشاحنات، وركضوا داخل النادي وسط هتافات باستقالة بارتوميو.

وحاول نحو عشرين مشجعًا دخول ملعب البلوجرانا وسط مفاجأة أعضاء أمن النادي الكتالوني، ولكن في النهاية تمكن حراس الشرطة الكتالونية «موسوس داسكودرا» بسرعه من إبعاد هذه الجماهير عن المنطقة المؤدية إلى الكامب نو.


وعقب هذه المحاولات، قرر حراس داسكودرا، زيادة تواجدهم في منطقة محيط الكامب نو، تحسبًا لأي حادث آخر، أو محاولات أخرى لاختراق معقل النادي الكتالوني في الأيام المقبلة.

وأشارت تقارير أرجنتينية أن نادي مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، هو الأقرب للتعاقد مع ميسي مؤكدة أن مسئولي «السيتيزن» سيتوجهون إلى برشلونة خلال الأسبوع المقبل، من أجل عقد لقاء مع ميسي وعائلته، بعدما أشارت تقارير بوجود اتصال بين البرغوث وجوارديولا في الأيام الماضية خلال قضاء عطلته في جبال البرانس.

على أي حال، وعلى الرغم من رغبة ميسي في مغادرة صفوف البارسا إلا أن ليو سيتواجد الاثنين المقبل في تدريبات الفريق تحت قيادة الهولندي رونالد كومان، ليتجنب أي عواقب قانونية بسبب غيابه عن الجلسات التدريبية لأنه مازال لاعبًا في صفوف برشلونة حتى الآن.

.