جماهير برشلونة تجتمع خارج «الكامب نو».. وتطالب ميسي بالبقاء ورحيل بارتوميو

ترغب جماهير برشلونة في استمرار ميسي داخل النادي الكتالوني واعتزاله في كتالونيا وليس في أي نادٍ آخر، لأنه سيكون من الصعب عليهم رؤية البرغوث يرتدى أو يلعب مع فريق آخر.

0
%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AA%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB..%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%88

لا شك أن خبر رحيل ليونيل ميسي، عن برشلونةوقع كالصاعقة على محبي البرغوث الأرجنتيني الذي سئم من كل ما يدور في أروقة «الكامب نو» وقرر القفز من المركب الغارقة.

ميسي فاجئ الجميع مساء بإرسال فاكس إلى إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، وإبلاغه عن رغبته بالرحيل عن صفوف البارسا، مستغلاً بندًا في عقده يسمح له بالخروج من النادي الكتالوني عقب نهاية كل موسم.

وأكد برشلونة بالفعل تلقيه فاكس ميسي ولكن إدارة بارتوميو أبلغت ميسي بأن هذا البند انتهى تفعيله بالفعل منذ 10 يونيو الماضي، وعقده مستمر حتى يونيو 2021، وقيمة فسخ عقده تبلغ 700 مليون يورو.

جماهير برشلونة تطالب ببقاء ميسي ورحيل بارتوميو

وبالرغم من الموقف الصحي الذي تعيشه برشلونة بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19»، إلا أن هذا لم يمنع مئات من جماهير البارسا للتجمع في ساحات ملعب الكامب نو، عقب معرفة الأخبار التي تفيد بوصول فاكس من ميسي يؤكد رغبته في الرحيل عن برشلونة.

وتجمعت جماهير البلوجرانا أمام بوابة رقم 10 في الكامب نو، تحت مراقبة الأمن حتى لا ينتج أي أعمال تؤدي لقيام مظاهرات في ظل الوضع الصحي في إسبانيا.

اقرأ أيضًا: كلمات كومان التي دفعت ميسي لطلب الرحيل عن برشلونة

واقتربت جماهير برشلونة من الكامب نو للمطالبة برحيل جوسيب ماريا بارتوميو المتواجد في موقف لا يحتمل، لأن رحيل ميسي يعني خروج إثنين من أعظم لاعبي العالم، الأولى كان نيمار منذ 3 سنوات، والآن ربما يكون ميسي.

وهتفت الجماهير في محيط الكامب نو ضد بارتوميو، قائلين: «استقالة بارتوميو» فيما طالب مشجعي البارسا ميسي بالبقاء في الكامب نو، قائلين: «إبق يا ميسي».

وبالتأكيد ترغب جماهير برشلونة في استمرار ميسي داخل النادي الكتالوني واعتزاله في كتالونيا وليس في أي نادٍ آخر، لأنه سيكون من الصعب عليهم رؤية البرغوث يرتدى أو يلعب مع فريق آخر.

.