جاري لينيكر: النهاية الودية بين ميسي وبرشلونة وهم

تحدث جاري لينيكر نجم هجوم نادي برشلونة الإسباني السابق عن أزمة الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة العملاق الكتالوني وبين إدارة ناديه، ورأيه في رحيل البرغوث عن الكامب نو

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B1%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D9%87%D9%85

يرى جاري لينيكر مهاجم نادي برشلونة الإسباني السابق أنه من الصعب على أحد أن يتخيل نهاية ودية بين الأرجنتيني المخضرمليونيل ميسي أيقونة العملاق الكتالوني وبين ناديه.

وجاءت تصريحات لينيكر، مقدم البرامج التليفزيونية بعدما عدل ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 6 مرات- العدد الأكبر من نوعه للاعب كرة في العالم- بعدما عدل اللاعب عن رأيه في الرحيل عن برشلونة أمس الجمعة، مقررا البقاء في الكامب نو.

وبعدما أثار زوبعة في الوسط الرياضي العالم بوجه عام والكتالوني بوجه خاص على مدار أكثر من أسبوع حينما أبلغ إدارة البارسا رسميا برغبته في الرحيل، عاد ليونيل ميسي مجددا في حوار أجراه معه موقع جول العالمي ليغير رأيه ويقرر البقاء، برغم تأكيده على أنه لا يشعر بالسعادة في ظل الوضع الراهن تحت قيادة جوسيب بارتوميو رئيس برشلونة.

اقرأ أيضا: استطلاع: ميسي فقد دعم الجمهور.. الأغلبية لا ترحب باستمراره في برشلونة

لكن لينيكر قال: بعد ما فعله ليونيل ميسي من أجل النادي على مدار قرابة عقدين، من الخزي ألا يحقق برشلونة رغبة اللاعب ويسمح له بالرحيل

وأوضح لينيكر: أي نهاية ودية ومرضية لعصر ميسي في برشلونة من الصعب تصورها الآن

وأكد ميسي، 33 عاما أنه سيبقى في برشلونة حتى نهاية الموسم المقبل لأن النادي قد عرقل رحيله بمطالبته نجم منتخب التانجو بدفع قيمة الشرط الجزائي المتضمنة في عقده والبالغ قيمتها 700 مليون يورو.

اقرأ أيضا: ميسي يتغيب عن إجراء فحوصات كورونا في برشلونة.. والموعد المحتمل لعودته للتدريبات

وقال ميسي في حواره أمس الجمعة مع موقع جول العالمي: سأستمر مع هذا النادي لأن رئيسه ابلغني أن الطريقة الوحيدة التي يمكنني أن أرحل بها هو أن أدفع مبلغ الـ 700 مليون يورو، وهذا مستحيل

وأضاف ميسي: الطريق الآخر كان يتمثل في الذهاب إلى المحاكم، وأنا لن أسلك هذا الطريق مع برشلونة لأنه النادي الذي أحبه، ورئيس النادي كان يقول لي دائما في نهاية كل موسم أنني استطيع أن أقرر إذا ما كنت أرغب في الرحيل أو البقاء، لكنه في النهاية أخلف وعده

تجدر الإشارة إلى أن ليونيل ميسي قد ذكر أن إدارة برشلونة ليس لديها أي مشاريع طيلة السنوات الأخيرة، وما تفعله الإدارة فقط كان لسد الفجوات، مؤكدا على رغبته في اللعب داخل مشروع ناجح للعودة لرفع الألقاب، بالإضافة للتأكيد على تفضيله الاستمرار في البارسا بدلاً من الدخول في أزمة قضائية ضد ناديه الذي يحبه منذ طفولته ولعبه له 16 عاما.


.