جاريث بيل يثير غضب زيدان.. ويدخل قائمة «المنبوذين»

أداء الويلزي جاريث بيل المتراجع أمام إيبار جعل زيدان يغير خططه مع الويلزي في مكان يتواجد به العديد من النجوم الذين يسعون لكسب ثقة المدرب الفرنسي.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%BA%D8%B6%D8%A8%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84%20%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A8%D9%88%D8%B0%D9%8A%D9%86%C2%BB

غضب الفرنسي زين الدين زيدان كثيرًا في الشوط الثاني لمباراة فريق ريال مدريد أمام إيبار، بسبب التراجع العام في أداء الفريق، وهذه ليست المرة الأولى، ولكن من بين جميع اللاعبين الذين شاركوا في هذه المباراة، هناك لاعب وحيد اتجهت أصابع الانتقادات نحوه، وهو الويلزي جاريث بيل.

المدرب الفرنسي منحه آخر نصف ساعة في اللقاء، وفي محاولة منه ليكافح من أجل الفريق، ومنح الويلزي أولوية في مكان يتواجد به الكثير من اللاعبين.

وظهر بيل أمام إيبار بشكل غير مبالٍ ومنفصل وبعيد عن المباراة أي بدون الشغف للعب، وهذا الأداء جعل زيدان يعطي للاعبين الآخرين المجتهدين والذين قدموا كل ما بوسعهم للحصول على دقائق المشاركة، وخير مثال على هذا الأمر كان ماركو أسينسيو، وأحرز هدفًا أمام فالنسيا في أول مرة له يلمس فيها الكرة، أو مشاركة خاميس رودريجيز أساسيًا أمام ريال سوسيداد.

وبعد آخر جولتين أمام خصوم تنافس على مقاعد أوروبية ونتائج إيجابية تساعده حتى نهاية المنافسات، قرر زيدان عدم التفكير في الاستعانة بخدمات الويلزي، وجلس بيل على دكة البدلاء طوال 180 دقيقة، ولم تسمح له إمكانية وجود 5 بدلاء الحصول على فرصة جديدة، بعد أداءه المخيب أمام إيبار، ووجود خيارات كثيرة لزيدان في هذا المكان.

اقرأ أيضًا: إيسكو يزين قائمة ريال مدريد لمواجهة ريال مايوركا

واستطاع جميع من ينافس مع بيل على هذا المقعد، الرد على ثقة زيدان بهم، فنرى عودة هازارد بقوة بدنية، وأسينسيو هز الشباك بعد 8 أشهر من الإصابة، أيضًا تألق فينيسيوس آمام سوسيداد.

وعلى الرغم من تراكم المباريات، إلا أنه هناك عدة لاعبين جديرة باللعب بدلا من بيل، مثل براهيم دياز، الذي لم يشارك حتى الآن في الثلاثة لقاءات الماضية على الرغم من إصابة لوكاس فاسكيز وإيسكو.

وفي ظل وجود هذه البدائل الكثيرة، سيتعقد الأمر بالنسبة لمشاركة جاريث خلال موسم رمادي للغاية، سجل به 3 أهداف فقط خلال مشاركته في 19 مباراة، وآخر هدف سجله في الليجا كان في 1 سبتمبر 2019 في الجولة الثالثة أمام فياريال، وهذه المباراة كانت أفضل لقاء له في البطولة المحلية.

ويمتلك بيل عقدًا مع ريال مدريد حتى 2022 ويرغب في استكمال عقده مع المرينجي والاستمرار في مدريد، ولكن يبدو أن صبر زيدان مع يقترب من النفاذ بعد أداء إيبار، وعلى الرغم من قدرة زيدان على استعادة أهمية لاعبيه التائهين مثل بيل، إلا أن بيل سيدخل في خانة المنبوذين لفترة طويلة.

.