جاريث بيل: يبدو أن هازارد قتل شخصاً ما في ريال مدريد

سخر الويلزي جاريث بيل لاعب فريق ريال مدريد مما حدث مع زميله البلجيكي إدين هازارد في الموسم الجاري، كما انتقد الصحافة الإسبانية والنادي الملكي.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%3A%20%D9%8A%D8%A8%D8%AF%D9%88%20%D8%A3%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%82%D8%AA%D9%84%20%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D8%A7%D9%8B%20%D9%85%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يبدو أن الدولي الويلزي جاريث بيل، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، والذي قضى الموسم الجاري على سبيل الإعارة مع توتنهام الإنجليزي، لا يكف عن إثارة الجدل من حوله بين الحين والآخر، عبر تصرف غريب أو تصريح مثير للجدل.

وشهدت الساعات الماضية تصريحات ساخنة من اللاعب الويلزي سخر فيها من مسؤولي ريال مدريد والوضع مع النجوم داخل النادي الملكي وفي إسبانيا، وتحدث عن زميله في الفريق اللاعب البلجيكي إدين هازارد، والذي واجه مشكلبات كبيرة أيضاً هذا الموسم في ريال مدريد.

وبعد 7 سنوات كلاعب في ريال مدريد، من الواضح أن جاريث بيل، حريص على الحفاظ على العلاقة المتوترة بينه وبين الصحافة الإسبانية وبين جماهير ومسؤولي ريال مدريد، بعدما أدلى بتصريحات لصحيفة «التايمز» البريطانية تحدث خلالها عن أن المشكلة بينه وبين الإعلام الإسباني تكمن في أنه رفض الانصياع لمطالبهم، ووضعه دائماً تحت الأضواء كنجم للفريق، مشيراً إلى أن البلجيكي إدين هازارد، يمكن أن يكون الآن يعيش نفس تجربته.

ومن المنتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة عودة جاريث بيل من جديد إلى نادي ريال مدريد عقب انتهاء إعارته إلى توتنهام في الشهر المقبل.

وقال جاريث بيل: أعتقد أن ما أزعج الصحافة الإسبانية، وأنا أعلم يقيناً أن هذا هو الحقيقة، هو أنني لم أتصرف كما كان من المفترض أن أفعل، لكن الحقيقة هي أنني لن أتغير لأي شخص، لن أسمح للصحافة بتغيير حياتي أو طريقتي في القيام بالأشياء، وأعتقد أنه لهذا السبب، أخذت انتقادات إضافية منها، لكنني قبلتها.

واحدة من أكثر القضايا التي تعرض جاريث بيل للنقد بسببها في إسبانيا، هي أنه بعد فترة طويلة في العاصمة مدريد، لم يكن يتحدث الإسبانية، ونفى جاريث بيل هذا الأمر موضحاً: أتحدث جيدًا بما يكفي للدفاع عن نفسي وأفهم كل شيء يدور حولي، ما أزعج الصحافة حقًا هو أنني لم أتحدث معهم، لذلك قاموا بتكوين دراما ضخمة، مسلسل تلفزيوني عن عدم قدرتي على القيام بهذا أو ذاك.

وأشار جرايث بيل، إلى زميله إدين هازارد، الذي تعرض بدوره لانتقادات كثيرة بسبب إصاباته المستمرة، ثم الضحك مع بعض زملائه القدامى في ملعب ستامفورد بريدج مؤخراً، عقب خسارة ريال مدريد أمام تشيلسي، في دوري أبطال أوروبا، وقال: لقد رأيت ما فعلوه مع هازارد، وبدا أنه قتل شخصًا ما في نهاية الأمسية بين ريال مدريد وتشيلسي، إنها مجرد لعبة كرة قدم.

وأراد جاريث بيل من كلماته هذه انتقاد الأزمة التي أثيرت حول هازارد لمجرد مشاهدته يضحك مع زوما عقب نهاية المباراة، وفشل ريال مدريد في التأهل للمباراة النهائية.

وأضاف جاريث بيل: المشكلة هي أنهم في مدريد يتوقعون منك أن تكون محور المجرة​​، أي أن تفعل ما رأوا لاعبين آخرين يفعلونه من قبل، ولكي أكون صادقًا، أنا بالتأكيد لست مثلهم، أحب أن أكون مع أسرتي ومتحفظاً، في حين أن هناك العديد من اللاعبين الآخرين الذين يحبون الخروج والإدلاء بالتصريحات، إذا جاز التعبير، إنهم من يذهبون إلى أحداث السجادة الحمراء، وأنا لم أكن من هذا النوع أبداً، أنا أحب أن ألعب كرة القدم، وأعود إلى المنزل وأكون شخصاً عادياً.

واختتم جاريث بيل، الذي أنهى موسمًا متقطعًا ولكنه جيد إلى حد كبير مع توتنهام: في إسبانيا، كرة القدم رائعة جداً، ولكن كل ما تفعله في ريال مدريد تحت الأنظار، وهذا يعني أن لديك كاميرات حولك على مدار 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع، والأمر يتطلب التعود على ذلك، وبالنسبة لي لم اعتد ذلك ولم أحبه.


.