جاريث بيل يبحث عن التألق في ديربي مدريد

لمسات «بيل» دائمًا تظهر بقوة في ديربي مدريد بمختلف البطولات

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يعول المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي، المدير الفني لفريق ريال مدريد، على لاعبه الويلزي جاريث بيل خلال مباراة الغد مع نظيره أتلتيكو مدريد، لحساب الجولة السابعة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وعلى الرغم من عدم تسجيل بيل في المباراة الأخيرة لفريقه أمام نظيره إشبيلية، وافتقاره للمسة الأخيرة في أكثر من 3 فرص كانت قادرة على منح ريال مدريد تقليص النتيجة أو حتى التعادل، فإن مستواه هذا الموسم يجعل أي مدير فني في العالم يعتمد عليه على الصعيد البدني والفني بالمقدمة.

لعب جاريث بيل هذا الموسم مع ريال مدريد 7 مباريات، 5 لحساب الليجا، ومباراة في بطولة دوري الأبطال، وأخرى في السوبر الأوروبي، واستطاع تسجيل 4 أهداف، وصناعة 3، بواقع 607 دقيقة، بالإضافة إلى منحه كل الحرية في الثلث الأخير على صعيد التحرك، ما يجعله أكثر حركة بين المدافعين وعلى الأطراف.


إنفوجراف| ديربي مدريد.. ماذا حدث في آخر 10 مواجهات على البيرنابيو؟

اللاعب الويلزي دائماً يظهر بشكل رائع أمام أتلتيكو مدريد بمختلف البطولات وليس الدوري المحلي فقط، حيث إنه في خلال 17 لقاء ضد الأتليتي، فاز في أربعة، وتعادل في سبعة، وخسر في ستة، سجل هدفًا وحيدًا خلال نهائي بطولة دوري الأبطال عام 2014 بعدما استغل الكرة التي تصدى لها تيبو كورتوا من قبل الأرجنتيني أنخيل دي ماريا وأرسلها برأسه للشباك، كذلك لصناعته 7 أهداف أخرى.

استطاع بيل تقديم مستوى رائع خلال مباراة السوبر الأوروبي التي خسرها ريال مدريد لحساب الأتليتي، خاصة في الهدف الذي صنعه من عرضية متقنة للفرنسي كريم بنزيما أسفرت عن هدف للأبيض، رغم تجرده مركزيًا وعودته لوسط الملعب من ثم انطلاقه على الطرف مع الظهير الذي كان يراقبه ليرسل كرة عرضية لمربع العمليات.
ديربي مدريد| الأرقام تمنح التفوق للريال.. ورونالدو «الغائب الحاضر»

ويساعد أسلوب لعب جولين لوبيتيجي وخروج البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق متجهًا لصفوف يوفنتوس الإيطالي، كثيرًا اللاعب الويلزي، فبمجرد اعتماد مدرب الأبيض على نهجه الذي استُخدم مؤخرًا (4-3-3) مع وجود لاعبين في العمق قادر على منح بيل كرات طويلة كالإسبانيين إيسكو وداني سيبايوس يظهر أمير بلاد الغال بشكل مبهر قادر على ضرب دفاعات الخصوم، كذلك ماركو أسينسيو الذي بمجرد عودته للوسط يعرف بيل جيدًا كيفية التمركز في العمق بشكل قطري لاستقبال كرات الإسباني الصغير.

.