3 لقطات بين زيدان وكروس تدعو للقلق داخل ريال مدريد

لاعب خط الوسط الألماني توني كروس تحول من كونه لاعبا أساسيا لا غنى عنه في فريق ريال مدريد لتهتز مكانته بالخروج والجلوس على مقاعد البدلاء في 3 مباريات مهمة.

3%20%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%88%20%D9%84%D9%84%D9%82%D9%84%D9%82%20%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

خرج اللاعب الألماني توني كروس وعلامات الاستياء والغضب تظهر على وجهه عندما تم استبداله أمام ريال بيتيس على ملعب «بينتو فيامارين» في الدقيقة 69 عندما كانت النتيجة 1-1، في المباراة التي انتهت بهزيمة ريال مدريد وفقد صدارة الدوري الإسباني في الجولة السابعة والعشرين.

توني كروس تحول من كونه لاعبا أساسيا ولا يمكن المساس به إلى: الذهاب للجلوس على مقاعد البدلاء في نهاية مباراة الديربي الأخيرة أمام أتلتيكو مدريد وكان بديلا في مباراة ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي كما اضطر إلى ترك مكانه أمام ريال بيتيس عندما فرط ريال مدريد في صدارة الليجا ليخرج للجلوس على مقاعد البدلاء بوجه جاد للغاية دون توجيه أي اتصال بالعين لمدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

وفي الحقيقة، بدأت هذه العلاقة بين كروس وزيدان في التوتر منذ «ديربي مدريد» يوم 1 فبراير الماضي عندما كان الفرنسي يعطيه بعض التعليمات في الشوط الأول وقام الألماني بالرد عليه، ويبدو أنه الأمر الذي جعل زيدان يقوم بتغييرات جذرية في فترة الاستراحة بين الشوطين، وكان أبرزها إخراج كروس وإدخال فينيسيوس جونيور بدلا منه، وفعل الأمر نفسه مع إيسكو الذي حل لوكاس فاسكيز بدلا منه.

وهو القرار الذي جعل زيدان شبه مجبرا على تبريره في وقت لاحق أمام وسائل الإعلام، قائلا: «لا أحب إجراء تغييرات في الاستراحة بين الشوطين لأنها تجعل البعض يشير إلى إيسكو وكروس، اللذان يعملان بشكل جيد للغاية. فكان من الممكن أن يخرج لاعبين آخرين».

اقرأ أيضا: كيف يؤثر اللعب بدون جمهور على صراع الصدارة بين برشلونة وريال مدريد؟

وبالرغم من ذلك، فاجأ زيدان الجميع بعد مرور 25 يوما على الديربي بعدما استبعد كروس من قائمته الأساسية أمام مانشستر سيتي في الشامبيونزليج، وهي أول مباراة يكون فيها بديلا منذ 6 مارس 2018، في مباراة العودة من دور ثمن النهائي أمام باريس سان جيرمان وكان بسبب رجوعه من الإصابة.

وفي مباراة السيتي التي انتهت بهزيمة ريال مدريد على ملعبه 1-2، لم يحصل كروس على أي دقيقة، وفي المقابل، ترك أكثر من صورة ملفتة للنظر أثناء جلوسه على مقاعد البدلاء، وعقب اللقاء قام أحد الصحفيين بالكشف عن محادثة كروس مع مدربه السابق بيب جوارديولا في أحد ممرات ستاد البرنابيو.

بالإضافة إلى ذلك، سواء في ديربي مدريد أو في هزيمة ريال بيتيس، شارك كروس بجوار لوكا مودريتش، ولكن في تلك المرتين قرر زيدان التضحية بالألماني وترك الكرواتي من أجل زيادة فاعلية هجوم فريقه.

ثلاث حلقات بين زيدان وكروس، عقل الفريق، في أقل من شهر ونصف.. تعد دليلا كافيا على العلاقة التي أصابها البرود بينهم بشكل خطير يدعوا للقلق داخل معقل سانتياجو برنابيو.

.