Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
ثون
نيوشاتل
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:15
جنوى
سبال
16:15
زيورخ
سيون
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
17:30
كالياري
ليتشي
17:30
بارما
بولونيا
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:30
بازل
يانج بويز
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:45
نابولي
ميلان
14:00
الشوط الاول
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
ليجانيس
فالنسيا
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
12:00
إسبانيول
إيبار
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
انتهت
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
انتهت
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
بعد قليل
أوساسونا
سيلتا فيجو
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
توماس رونثيرو يكتب: العودة إلى الطرق القديمة

توماس رونثيرو يكتب: العودة إلى الطرق القديمة

أخفق ريال مدريد في تحقيق الفوز بالمباراة التي جمعته بفريق بلد الوليد بالأمس ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

توماس رونثيرو,محمد سعد
توماس رونثيرو - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

عامل الأرض

عندما كنت طفلًا كان يتم تناول الحديث كثيرًا عن ميزة إضافية متمثلة في اللعب على أرضك وتحت درجة حرارتها، لقد كانت تصل الخصوم إلى «بيرنابيو» بشيءٍ من الرهبة، وكان من الطبيعي آنذاك إنهاء كافة المواسم بعلامة الانتصار كاملة في ملعب «شامارتين»، وفي بعض الأحيان كان يحقق لاعبو ريال مدريد تعادل واحد أو تعادلين، وفي الواقع استطاع جيل «لا كينتا ديل بويتري»، في واحدة من الخمس دوريات المتتالية التي فاز بها، تحقيق 17 فوزًا في 17 مباراة خاضها بملعبه دون أن يعاني من إخفاقٍ واحد، وبالفعل كان عامل الأرض يعمل على منحك بطولة الدوري، آنذاك كانوا يفوزون بالمباراة التي يخوضونها على ملعبهم محققين ثلاث نقاط إثر ثلاثة أيًا كان مركزه بالترتيب.

وكان جوارديولا، وهو اسم سيُثير هنا بعض الغضب، هو من توجب عليه بذل مجهودٍ كبير في أحد الهجمات المرتدة لفريق بلد الوليد الذي قدم أداءً جيدًا بقيادة سيرجيو جونزاليز في حين كان يفرك زيدان يديه أمام اقترابه من تحقيق ست نقاط كاملة بفضل هدفٍ جديد من مواطنه كريم، ولهذا غادر الجهاز الفني واللاعبون الملعب محبطون، أمن الصعب للغاية الحصول على فرحتين متتاليتين؟ أمن الصعب الفوز بمباراة بسهولة في بيرنابيو؟ لا تنسوا أن آخر مباراة لُعبت بشارع «باسيو دي لا كاستيانا» كانت قد انتهت 2-0 أمام ريال بيتيس، لم يعد ريال مدريد يُرهب أحدًا بملعبه وملاذه، وسيتوجب إعادة النظر في ذلك، قد يقدم أي نادي سلسلة من الأداء السيئة أو أسوأ من ذلك، ولكن ما لا يمكن أن تخسره هو الهوية...

اقرأ أيضًا: أحدها تاريخي لبنزيما.. 4 أرقام من تعادل ريال مدريد وبلد الوليد

خاميس.. الصفقة السادسة

قدمت المباراة شوطًا أول أنيق مليء بكرة القدم الجميلة واستخدام الكرات بشكلٍ أفضل، فريال مدريد استعاد نشاطه بعد الانتصار الذي حققه في فيجو، وكان يبدو أن الفريق يود إعادة إصدار تلك الصورة المنعشة التي فاجأتنا جميعًا، لا سيما وأننا نتحدث عن فريق يلعب بدون وجوه جديدة، وتمثلت الحداثة في خاميس، لقد تلقى الكولومبي جائزة صبره بدخوله في التشكيلة الأساسية، وهذا يُشير إلى أن خاميس كان الصفقة السادسة للفريق، لقد كان الأفضل واستحق جائزة الهدف، في الحقيقة لقد كان خاميس التعزيز الوحيد في رهان زيدان المبدئي، فهازارد ورودريجو لا يزالان مصابين، وميندي، البديل المستقبلي لمارسيلو، كان في المدرجات، وميليتاو ويوفيتش كانا بدلاء... لقد استطاع ريال مدريد نفسه الذي لعب الماضي، إضافة إلى خاميس، تقديم أداءً مثيرًا للاهتمام حتى نهاية الشوط الأول، ولكننا كما هو الحال دائمًا نقدم أداءً جيدًا ولكننا نخفق في هز شباك الخصم، فقط بنزيما هو من يُبدع.

كريم العظيم

أصبحت قطة مورينيو الآن «الأسد الملك» لهذا الفريق، لقد تولى مهمة قيادة الفريق وانتشل الجمهور من حالة فقدان الإرادة التي اعترته نتيجة التعادل 0-0 بهدفٍ مميزٍ أحرزه، لقد سيطر على الكرة بصعوبة على خط منطقة الجزاء ودار بجسده نصف دائرة وبعيون صقر سدد الكرة بعيدًا عن ماسيب، وأمام ريال مدريد الصلد الثابت، كان هذا الهدف ذهبي ومن شأنه منح الثلاث نقاط، ولكن فينيسيوس على اليمين شعر كما لو كان «أسكيمو بالصحراء الكبرى»، فلم يكن يشعر براحة وكان خارج نطاق المباراة، ولم يساعد زملائه على الجانب الدفاعي، ومن ثم فتح فجوة توغل جوارديولا من خلالها للقضاء على الاحتفال، وكريم لا يمكنه فعل كل شيء.

اقرأ أيضًا: زيدان يجيب.. هل درجة الحرارة سبب تعادل ريال مدريد مع بلد الوليد؟

خيبة أمل كلية

لقد نقل لي عدد من المعجبين بي كأنطونيو مويانو، ابن بلدة فوينخيرولا، وراؤول وابنته ميريام، من بلدة فابيرو، وألبيرتو دي بيرالتا، الذين جعلوا من عيد مولده مريرًا، وروابط بلدة ثيوداد رودريجو وترايجويرا وكانيت لو رويج وإيجيرويلا وسانتا كروز دي ألبيرا، إحباطهم بعد هذا التعادل المخيب للآمال، فجميعهم ينتظرون مترقبين سوق الانتقالات، هي ينضم بوجبا؟ هل ينضم نيمار؟، دعونا ننتظر...

اخبار ذات صلة