توماس بارتي يتراجع عن تصريح «حزنه في أتلتيكو مدريد»

لاعب وسط أتلتيكو مدريد يبرر تصريحاته التي أطلقها يوم السبت الماضي بعد انتهاء مباراة إسبانيول والتي أشار فيها إلى شعوره بالحزن رفقة «الروخيبلانكوس»

0
%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%20%C2%AB%D8%AD%D8%B2%D9%86%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%C2%BB

أكد الغاني توماس بارتي، لاعب أتلتيكو مدريد، بعد انتهاء مباراة فريقه السابقة التي خاضها أمام إسبانيول بدوري الدرجة الأولى الإسباني أنه يعاني من الحزن رفقة «الروخيبلانكوس» بسبب ابتعاده عن المشاركة في عدد من مباريات الفريق، وهو الأمر الذي أثار حالة جدل كبيرة أجبرت اللاعب على إيضاح الأمر وشرح مقصده من تلك التصريحات التي أطلقها مؤخرًا.

وكتب لاعب وسط أتلتيكو مدريد منشورًا له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» شرح به ما كان يقصده من تلك التصريحات، إذ قال فيه: «أطلقت يوم السبت بعد المباراة عدة تصريحات لم تُفهم جيدًا، وأفضل أن أشرحها بشكلٍ أفضل، أتلتيكو مدريد هو النادي الذي أود أن أوجد رفقته، وهو النادي الذي أرغب في أن أتطور رفقته كلاعب كرة قدم، وهذا بسبب النادي وجمهوره».

وتابع: «في الحقيقة أشعر أنني ما زلت قادرًا على أن أكون أكثر أهمية، ولهذا فأنا أعمل بجدية كل يوم، لا أريد الاكتفاء بما لدي، وهذا يُعد شيئًا جيدًا لكي أكون أفضل لاعب ممكن، أعياد ميلاد سعيدة، إلى الأمام يا أتلتيكو!».



وكان لاعب «الروخيبلانكوس» البالغ من العمر 25 عامًا أشار في تصريحاته أنه حزين بسبب عدم المشاركة بشكلٍ دائم مع فريقه، إذ قال: «أحيانًا أشعر بأنني حزين في أتلتيكو مدريد، ولكي تشعر بالسعادة يجب لعب المباريات الهامة، فهذا من شأنه أن يجعلك أكثر قوة ويمنحك ثقة أكبر».

الجدير بالذكر أن لاعب وسط أتلتيكو مدريد شارك في 21 مباراة رفقة فريقه خلال الموسم الحالي، من بينها مشاركته كأساسي في 13 مواجهة، واستطاع خلال إجمالي مشاركاته حتى الآن تسجيل هدفين، بالإضافة إلى قيامه بأربع تمريرات حاسمة.

.