2021-02-27 3:15 PM
برشلونة
برشلونة
2
- 29' عثمان ديمبيلي 85' ليونيل ميسي
انتهت
90

تقييم «آس آرابيا» للاعبي برشلونة ضد إشبيلية| ميسي وديمبيلي يطالبان بلقب الليجا

انتصر برشلونة على إشبيلية في مباراة الجولة 25 بالدوري الإسباني بنتيجة 2-0، وسجل ثنائية الفريق الكتالوني عثمان ديمبيلي وليونيل ميسي ليزيد الفريق من حظوظ المنافسة على الليجا.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%7C%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

انتصر برشلونة على إشبيلية بنتيجة 2-0 في لقاء الجولة الخامسة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني الذي احتضنه ملعب رامون سانشيز بيزخوان.

وسجل هدفي برشلونة الفرنسي عثمان ديمبيلي في الدقيقة 29 من زمن الشوط الثاني وليونيل ميسي قبل 5 دقائق على انتهاء الوقت الأصلي.

وإليكم تقييم آس آرابيا للاعبي برشلونة في مباراة إشبيلية:

تير شتيجن

أثار الحارس الألماني مارك أندريا تير شتيجن الذعر خلال الإحماء بعد شعوره بألم في إبهام يده اليمنى، ولكن لحسن الحظ لم تكن مشكلة كبيرة وشارك بصورة طبيعية في اللقاء.

وحتى وإن كانت مشكلة كبيرة؛ تير شتيجن كان قادرًا على خوض اللقاء، لا سيما وأنه لم يشارك سوى في كرتين فقط طوال المباراة بسبب تراجع إشبيلية إلى الخطوط الخلفية.

مينجيزا

قدم أوسكار مينجيزا، قلب دفاع الفريق الرديف، أداءً استثنائيًا أمام إشبيلية، وفي الشوط الثاني تراجع مستواه بعض الشيء، ولكنه احتفظ بتركيزه وكان يشارك في كل كرة.

بيكيه

قدم جيرارد بيكيه مباراة كبيرة أمام إشبيلية وحظي بالقيادة والطموح طوال مشاركته.

ولعب بيكيه 66 دقيقة وتعرض لأكثر من ضربة في ركبته اليمنى، وغادر الملعب في الدقيقة 67 ودخل أراوخو بدلًا منه.

وطمأن بيكيه جماهير برشلونة بعد اللقاء بشأن حالته، مؤكدًا أنه اتفق مع كومان بلعب نحو 70 دقيقة في المباراة.

لينجليت

قدم كليمنت لينجليت أفضل مباراة له هذا الموسم أمام إشبيلية، ويبدو أن الخطأ الذي ارتكبه في مباراة قادش جعله يراجع حساباته ويستعيد بريقه.

وكان لينجليت حاسمًا في كراته الثنائية وسريعًا عند الارتداد ودقيقًا في التمرير.

ديست

كان سيرجينو ديست في حاجة إلى مباراة كهذه، ففي لقاء اليوم لعب بحرية أكبر في الخط الخلفي بعد تولي مينجيزا مسؤولية تغطية المساحات من خلفه، باحثًا عن العمق على الجانب الأيمن.

بوسكيتس

تمكن سيرجيو بوسكيتس من تحريك وإدارة فريق برشلونة كيفما ووقتما أراد، واختار دائمًا الخيار الأصح، وساعده على ذلك فرينكي دي يونج وبيدري.

دي يونج

يمر فرينكي دي يونج بحالة بدنية وفنية رائعة، ويقدم مستويات كبيرة على مستوى كسر خطوط الخصم وكذلك الارتداد للخلف لمنع نقل الخصم للكرة.

ألبا

لعب جوردي ألبا بجانب دي يونج ودست وبيدري في مركز متقدم، وقدم أداءً كبيرًا وحرم إشبيلية من تشكيل أي خطورة على مرمى تير شتيجن.

بيدري

ما يقدمه ذلك الشاب البالغ من العمر 18 عامًا فقط استثنائي، فمن غير الطبيعي بالنسبة للاعب في سنه أن يلعب بهذا الكم من الهدوء وعدم الضغط.

ويمتلك بيدري موهبة كروية كبيرة، ولكن لسوء الحظ طلب الخروج من الملعب بعد شعوره بانزعاجات في قدمه اليمنى.

ميسي

قدم ليونيل ميسي مباراة أخرى كبيرة، كما هي عادة الأرجنتيني، ووقع على ثاني أهداف فريقه ومرر كرة الهدف الأول.

وبهدف اليوم وصل ميسي إلى 19 هدفًا في الدوري الإسباني و38 هدفًا سجلها طوال مسيرته في مرمى إشبيلية.

وأظهر ميسي طموحًا وشغفًا طوال المباراة، ما يُعد دليلًا واضحًا على أنه لا يزال يؤمن بقدرة برشلونة على تحقيق لقب الليجا.

ديمبيلي

طلب كومان من عثمان ديمبيلي مزيد من الفعالية، وفي ثاني هجمة له هز شباك العملاق المغربي ياسين بونو.

وأمد ديمبيلي فريقه بالعمق والتوازن، كما ساعد زملاءه في الشق الدفاعي، ليوقع الفرنسي على إحدى أفضل مبارياته في الموسم.

التبديلات

أراوخو

دخل رونالد أراوخو بدلًا من بيكيه في الدقيقة 67 ليدخل في أجواء المنافسة من جديد بعد ابتعاده عن المشاركة لأسابيع بداعي الإصابة.

ولكن لسوء الحظ خرج من الملعب بعد دخوله بـ 15 دقيقة فقط بعد شعوره بانزعاج في كاحله الأيمن.

إيلايكس

قدم إيلايكس موريبا، أحد عناصر الفريق الرديف، مباراة جيدة نظرًا لحداثة سنه، وكان قريبًا من تسجيل هدف، كما مرر كرة رائعة بالكعب إلى ميسي جعلته ينفرد بمرمى بونو.

أومتيتي

دخل صامويل أومتيتي بدلًا من أراوخو في الدقائق العشر الأخيرة، وقدم مردودًا جيدًا.

برايثوايت

شارك مارتين برايثوايت بدلًا من عثمان ديمبلي في الدقيقة 82، وحاول بذل جهد كبير وتسجيل هدف، ولكنه لم يحصل على وقت كافي للأمر.

.