تقييم آس| شتيجن وسواريز يحفظان لبرشلونة حظوظه في المنافسة على الليجا

سقط برشلونة في فخ التعادل بهدفين لمثلهما في اللقاء الذي جمعه بسلتا فيجو على ملعب بالايدوس في إطار منافسات الجولة 32 للدوري الإسباني

0
%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%86%20%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%AD%D9%81%D8%B8%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

سقط برشلونة في فخ التعادل بهدفين لمثلهما في اللقاء الذي جمعه مساء اليوم بسلتا فيجو على ملعب بالايدوس في إطار منافسات الجولة الثانية والثلاثين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ورفع برشلونة رصيده من النقاط ليصل إلى النقطة 69 في صدارة ترتيب الدوري الإسباني وبفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد الذي تنتظره غدًا الأحد مواجهة قوية أمام إسبانيول في ملعب كورنيلا ألبرات.

وبالرغم من تعادل برشلونة وخسارته نقطتين مهمتين في لقاء سلتا، إلا أن المنافسة على اللقب لم تُحسم بعد، ففي حالة فوز ريال مدريد غدًا فإن فارق النقاط بين الفريقين سيُصبح نقطتين فقط، ما يعني أن حظوظ الفريقين لا زالت قائمة.

وإليكم تقييم آس لأداء لاعبي برشلونة في اللقاء:

شتيجن

حافظ الحارس الألماني مارك أندريا تير شتيجن على نظافة شباكه لـ 499 دقيقة متتالية، ولكنه اليوم تلقى هدفين في لقاء سلتا فيجو.

وبالرغم من اهتزاز شباك الألماني في مناسبتين؛ إلا أنه كان حاسمًا في لقاء اليوم، خاصة في عدة كرات أهمها تصديه لتسديدتين من نوليتو، وغيرها من الهجمات والكرات التي كانت كفيلة بإلحاق هزيمة بفريقه.

ولا يتحمل مارك مسؤولية أي من الهدفين، وبالرغم من ارتكابه خطأ عندما أخرج إحدى الكرات بقدمه، إلا أنه أبدع طيلة المباراة كما هي عادته.

سيميدو

قدم البرتغالي نيسلون سيميدو مباراة جيدة، تنضم إلى قائمة مبارياته الكبيرة الذي قدمها منذ استئناف النشاط، وقدم اللاعب أداءً متميزًا في العمق، ولكنه كان يحتاج إلى بعض الدقة في التسديد.

وفي كل مباراة تزداد حالة التفاهم بين سيميدو وقائده ليونيل ميسي، ويجرؤ على فعل الكثير، حتى وأنه حاول التسديد على مرمى الخصم في أكثر من مناسبة.

بيكيه

قاد جيرارد بيكيه خط دفاع فريقه أمام فريق سريع ومميز في الهجمات المرتدة، وحصل على فرصة تسجيل هدف لفريقه من كرة رأسية جاءت بعد ركلة ركنية نفذها ميسي، ولكنها اصطدمت بالعارضة.

اقرأ أيضًا: «افعل شيئًا».. رسالة قوية من سواريز لكيكي سيتين

أومتيتي

مباراة سيئة من المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، إذ عانى اللاعب من البطء في اتخاذ القرارات، خاصة في كرة الهدف الأول الذي خرج فيها للضغط على المنافس بطريقة خاطئة، ومع ذلك كان جيدًا في الخروج بالكرة للأمام.

ألبا

بدأت تظهر أعراض الإرهاق على ظهير برشلونة جوردي ألبا، لذا قرر كيكي سيتين سحبه من اللقاء في دقائقه الأخيرة، وقدم جوردي مباراة جيدة، ولكنه أخفق في تشكيل ثنائية جيدة مع ميسي بسبب إرهاقه.

راكيتيتش

جاء هدف سلتا الأول بسبب تمريرة خاطئة من الكرواتي إيفان راكيتيتش، ولكنه باستثناء هذا الخطأ فقد قدم مباراة مميزة، إذ استعاد عشرات الكرات من الخصم وخلق حالة من التوزان في أسلوب لعب الفريق وتحرك بصورة جيدة بين الخطوط.

وبالرغم من تردد شائعات حول احتمالية رحيله عن برشلونة هذا الصيف؛ إلا أنه قدم أداءً مميزًا اليوم محتفظًا ببريقه الدائم.

فيدال

قاتل أرتورو فيدال كعادته في خط وسط فريقه اليوم وساعد زملائه في إيقاف تحولات الخصم، ولكن هذا لم يكن كافيًا لتحقيق الانتصار.

ريكي بويج

قدم ريكي بويج مباراة كبيرة، خاصة في شوطها الأول، إذ اتخذ اللاعب في كل كرة القرار الأمثل وشكل ثنائي مميز مع ميسي.

وقدم أداءُ رائعًا على المستوى الدفاعي، ما يمكننا القول بأنه حصل على ثقة مدربه كاملة وسيشارك أساسيًا في الكثير من المباريات المقبلة.

ميسي

لا يزال الحظ العاثر يلازم ليونيل ميسي في تسجيل هدفه رقم 700 كلاعب محترف، وكان ميسي من مرر كرة الهدفين، فالأول جاءت من ركلة حرة مباشرة، فبدلًا من أن يسددها مررها إلى سواريز الذي سددها برأسه، ومرر كذلك كرة الهدف الثاني للمهاجم الأوروجوياني.

وكان ميسي قريبًا من التسجيل في 3 مناسبات مختلفة، ولكنه أخفق في جميعها.

سواريز

وقع سواريز أمام سلتا على أهدافه الأولى بعد عودته من الإصابة التي استمرت لأربعة أشهر، وأسهما هدفاه في الحفاظ على حظوظ برشلونة في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ويمكن ملاحظة أن سواريز لم يستعد قواه بشكلٍ كامل، ولكن مهاجم مثله دائمًا ما يشكل خطورة على مرمى الخصوم.

وبهدفه اليوم أصبح سواريز على بُعد هدف واحد من أن يصبح ثالث هداف تاريخي لبرشلونة.

اقرأ أيضًا: مباراة برشلونة 2-2 سيلتا فيجو في الدوري الإسباني.. هدية أخرى لريال مدريد

فاتي

شارك أنسو فاتي في مباراة اليوم كجناح أيسر، وقدم أداءً هجوميًا مميزًا، ولكنه شعر بإرهاق بعد المجهود الكبير الذي قدمه ما جعل سيتين يسحبه ويدفع بمارتين برايثوايت بدلًا منه.

البدلاء

برايثوايت

ظهر مارتين بصورة سيئة، ودفع به سيتين ليستلم الكرات الطولية من شتيجن ويبدأ اللعبة الثانية، ولكنه لم يفعل ذلك في أي كرة وسادت الأخطاء على مشاركته في لقاء سلتا.

جريزمان

لا يزال أنطوان جريزمان بعيدًا عن مستواه، ولم يُقدم أي شيء يُذكر أو نتناوله في حديثنا منذ استئناف النشاط الكروي.

جونيور

قام جونيور فيربو بكرة هجومية جيدة، ولكن على المستوى الدفاعي كان أدائه سيئًا للغاية.

أرثر

دفع سيتين بأرثر ميلو في الدقائق الأخيرة من المباراة، ما يعني أن اللاعب يتأهب للسفر إلى تورينو وإجراء الفحص الطبي تمهيدًا لانضمامه إلى يوفنتوس.

.