تقييم آس| بنزيما يُبدع وهازارد يظهر في انتصار ريال مدريد

استطاع فريق ريال مدريد خطف فوز صعب بثلاثة أهداف لهدفين في المباراة التي جمعته بليفانتي اليوم ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D9%8F%D8%A8%D8%AF%D8%B9%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B8%D9%87%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

استضاف فريق ريال مدريد منذ قليل ليفانتيلخوض رابع جولات النسخة الحالية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لينتهي اللقاء بفوز صاحب الأرض بثلاثة اهداف لهدفين.

شهد اللقاء إبداعا من جانب المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، الذي استطاع تسجيل هدفين في مرمى الخصم، كما شهد مشاركة البلجيكي إيدين هازارد بداية من الدقيقة 60 من عمر المباراة، وإليكم أبرز ما قدمه لاعبو «المرينجي» في المباراة:

كورتوا

لم يتعرض حارس مرمى ريال مدريد تيبو كورتوا إلى اختبار حقيقي في الشوط الأول، ولم يكن بمقدوره فعل شيء أمام الهدف الأول التي تلقته شباكه بأقدام بورخا مايورال.

وكان يمكنه التصدي للهدف الثاني، ولكنه لم يفعل، وعلى الرغم من تصديه لهجمة خطيرة جاءت نهاية المباراة كانت كفيلة بانتهاء اللقاء بالتعادل، إلا أنه في حاجة إلى تقديم المزيد والدخول أكثر قوة في أجواء المباريات.

كارفاخال

قدم ظهير ريال مدريد داني كارفاخال أداءً هجوميًا كبيرًا في مباراة اليوم وأسهم في الهدف الأول الذي سجله بنزيما، وعلى الرغم من هذا، إلا أن الهدف الأول الذي سكن شباك فريقه أتى من جانبه، هذا بالإضافة إلى غياب الثقة التي عانى منها هو وكورتوا، والتي تسببت في تلقي الهدف الثاني أيضًا.

فاران

دافع ريال مدريد في لقاء اليوم كفريق، وهو ما لوحظ تمامًا في شوط المباراة الأول، واستطاع مايورال وضع مدافعي ريال مدريد، سيرجيو راموس ورافاييل فاران، في ظهره محرزًا الهدف الأول لفريقه، وبعد خروج راموس من المباراة تحول المدافع الفرنسي إلى قائد الخط الدفاعي وقدم أداءً مميزًا، وهو ما يُنذر بجاهزيته تمامًا لمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في أول جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

راموس

قدم راموس أداءً كبيرًا على المستوى الدفاعي أمام ليفانتي حتى خروجه من المباراة في الدقيقة 60، وكان هو من يبدأ هجمة الفريق، وارتكب خطأ واحدًا رفقة كارفاخال وفاران في مباراة اليوم كلف فريقهم الهدف الأول.

مارسيلو

استطاع البرازيلي مارسيلو تشكيل ثنائية رائعة مع مواطنه فينيسيوس جونيور على المستوى الهجومي، وقدم ظهير أيسر «المرينجي» أداءً هجوميًا قويًا كما هو معهود عنه، وعلى المستوى الدفاعي تمتع بالقوة والصلابة ولم يعان كما حدث من قبل في مواجهات عديدة.

كاسيميرو

شارك كاسيميرو في التشكيلة الأساسية لمباراة اليوم وكان هو العنصر الأساسي والوحيد بخط وسط الفريق، وفي الدقيقة 40 من زمن اللقاء شارك في هجمة مرتدة للفريق أسفرت عن تسجيله الهدف الثالث بتمريرة من فينيسيوس.

كروس

اعتاد الألماني توني كروس على تقديم أداء كبير للغاية إذا تواجد كاسيميرو رفقته بخط الوسط، وهو ما ظهر جليًا في العديد من اللقاءات، منها لقاء اليوم، وفور أن خرج البرازيلي في الدقيقة 60 لمنح إيدين هازارد أولى دقائقه الرسمية عانى الألماني كثيرًا وتفوق خط وسط الخصم عليه في العديد من الكرات.

اقرأ أيضًا: زيدان يُشيد بالثلاثي هازارد وبنزيما وخاميس.. ويدافع عن فينيسيوس

فاسكيز

شارك لوكاس فاسكيز على الجبهة اليمنى أمام ليفانتي وصال وجال طوال المباراة وكان قريبًا من إحراز الأول في الدقيقة 20، كما خلق العديد من الكرات الخطيرة، وحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 39 ولم يكف طوال التسعين دقيقة عن مساندة زملائه على المستوى الدفاعي والهجومي.

خاميس

قدم خاميس رودريجيز أداءً متميزًا على الجانب الهجومي وكان صاحب تمريرة الهدف الثاني الذي أحرزه بنزيما، وشارك في العديد من اللمسات الرائعة كالكرة التي مررها بكعب قدمه إلى هازارد.

فينيسيوس

يتميز الجناح البرازيلي بتقديم مستوى كبير عند المشاركة على الجانب الأيسر، وعلى الرغم من هذا إلا أنه قدم تمريرة ساحرة من الجهة اليمنى إلى كاسيميرو أسفرت عن الهدف الثالث لفريقه، ويبدو أننا منذ اليوم أمام ميلاد جديد للجناح البرازيلي، إذ لم يكف عن المحاولة طوال مشاركته وأُلغي له هدفًا بداعي التسلل.

بنزيما

بعد رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس أصبح المهاجم الفرنسي نجم الفريق بلا منازع، وهو ما أثبته يومًا تلو الآخر، آخره اليوم، إذ استطاع إحراز ثنائية من ثلاثية فريق، هذا بالإضافة إلى كرته التي ارتطمت بالعارضة، وفي الدقيقة 82 غادر الملعب ليدع مكانه إلى المهاجم الصربي لوكا يوفيتش.

هازارد

وها قد شارك أخيرًا هازارد للمرة الأولى في مباراة رسمية، واستطاع تقديم أداء جيد يُنبئ بأنه قادر على تقديم الكثير للفريق، وكان قريبًا من تسجيل أول أهدافه الرسمية في مناسبتين مختلفتين، أبرزها في الدقيقة 66 من تسديدة خرجت إلى ركلة ركنية، وأظهر هازارد كما هي عادته أن به شيئًا مميزًا وأن ريال مدريد في حاجة له ولخدماته.

ميليتاو

شارك المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو بداية من الدقيقة 60 بدلًا من راموس، وبعد دخوله ازدادت قوة فريق ليفانتي الهجومية، ولم يكن بمقدوره القيام بشيء في ثاني الأهداف التي سجلها الخصم.

يوفيتش

شارك يوفيتش بدلًا من بنزيما في الدقيقة 82، ولم يتمكن من فهم إحدى الهجمات المرتدة بالمشاركة مع فينيسيوس، ويبدو أنه في حاجة إلى مزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء بداخل الفريق.

.