الأمس
اليوم
الغد
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
19:00
تأجيل
السودان
غانا
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
17:00
الغاء
السويد
روسيا
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
16:00
تأجيل
توجو
مصر
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي

تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي

خسر ريال مدريد أمام مانشستر سيتي بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب «سانتياجو برنابيو» ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

أجوستين مارتين - ترجمة: محمود عادل
أجوستين مارتين - ترجمة: محمود عادل
تم النشر
آخر تحديث

خسر ريال مدريد أمام مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت على ملعب «سانتياجو برنابيو» ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فقدان لاعبي المرينجي تركيزهم في آخر 10 دقائق، وفي الأسطر المقبلة سنستعرض لكم تقييم كتيبة زين الدين زيدان.

كورتوا

مُنقذ المرينجي في الدقيقة 20 بعد تسديدة جابرييل جيسوس وتسديدة أخرى من أقدام برناندو سيلفا وكرتين من رياض محرز، لهذا أظهر الحارس البلجيكي صلابة في حراسة المرمى ولكنه اتركب خطئا للتخلص من الكرة كلفته هدفًا لصالح السيتي.

كارفاخال

شهد أدائه اخطئًا كثيرة بينها ضربة جزاء لصالح سترلينج والتي سمحت التقدم لمانشستر سيتي في النتيجة، بعدما لعب الخصم على ظهر المدافعين، الأمر الذي يعتبر واحدًا من أضعف خطط مدريد، وفشل في السيطرة على بعض الكرات جعلت السيتيزن يطلقون تسديداتهم على مرمى كورتوا.

فاران

أدى دور قوي في الخط الدفاعي في وقت قطع هجمات الخصم، واظهر قوة في تغطية ظهر كارفال، وجيد للغاية في مسألة بناء الهجمات.

راموس

يظهر بمرونة شديدة عندما يلعب بصحبة زميله ميندي في الجبهة اليسرى، وأدى دور جيد لاستباق محرز وجيسوس، ولكن البرزايلي تفوق عليه منها هدف التعادل للسيتي وتعرض للطرد المباشر بعد ارتكابه خطئًا لصالح جابرييل جيسيوس.

ميندي

عاد الفرنسي إلى الجبهة اليسرى بعدما كان بديلاً في مباراة سيلتا فيجو وليفانتي، وأظهر قوة كبيرة في الخط الدفاعي، ولم يسمح لمحرز بالتفوق عليه في أي كرة، على الرغم من صعوبة الأمر بالنسبة له في حالة الهجوم.

كاسيميرو

انضم للمدافعين من أجل بناء هجمات جيدة، وشعر ببعض الهدوء في العديد من المناسبات، ولكنه ارتكب خطئًا انتهى بتسديدة لمحرز، وكان صاحب أول تسديدة للمرينجي على مرمى السيتي ولكنها ضلت طريقها.

اقرأ أيضًا: كاسيميرو: المباراة لم تنتهِ بعد.. وسجلوا هدفين بعد تراجعنا

فالفيردي

صلب ومنافس وباحث عن الهدف ولكن بدون دقة، بدأ في جهة اليسرى مع كاسيميرو، وكان أمر جديد بالنسبة له، وفي الدقيقة 41 تعرض لإصابة في الكاحل وضربة في الرأس بعد تدخل جوندوجان، ونال أول بطاقة صفراء في المباراة بعد مسك جوندوجان في الدقيقة 47، وفي الشوط الثاني قلت فعاليته بشكل قليل.

مودريتش

خرجت من أقدامه هجمات مدريد وكان لديه حرية التحرك في جميع أماكن منتصف الملعب، ولكنه فقد الاتصال مع كريم بنيزما، وكان رائعًا في مساعدة زملائه وحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 53.

إيسكو

من جديد شارك أساسيًا في مباراة كبيرة، لا سيما بعدما فاجئ زيدان بأدائه أمام باريس سان جيرمان، وعاد اللاعب الحيوي في المباريات المهمة، وصاحب هدف المرينجي الوحيد بعد تمريره من فينيسيوس جونيور، وبشكل مفاجئ بدأ اللقاء في الجبهة اليمنى، ولكن بحرية في التحرك.

فينيسيوس

عاد ليشارك منذ بداية المباراة في لقاء التشامبيونزليج بعد مشاركته امام كلوب بروج في الجولة الأخيرة من منافسات دور المجموعات في دوي الأبطال في ديسمبر الماضي، وكان قريب منهز الشباك ولكن الكرة اعاقته بعد تصدي إيدرسون لرأسية بنزيما، وانزلق ولم ينجح في استغلال الكرة، وشكل صراع جيد مع والكر، حتى خرج ونزل بدلاً منه جاريث بيل.

اقرأ أيضًا: فينيسيوس: الجميع شاهد دفع جيسوس لراموس.. وقادرون على العودة

بنزيما

مباراة المائة للمهاجم الفرنسي بقميص المرينجي في المنافسة الأوروبية، وكان قريبًا من فتح سلسلة الأهداف عن طريق رأسية أنقذها إيدرسون بيده.



بدلاء ريال مدريد

بيل

شارك لمدة 15 دقيقة، ولكنها قليلة للحصول على هجمة أو استغلال أي فرصة في الخط الهجومي للريال.

يوفيتش

شارك بديلاً لإيسكو ولم يحصل على الوقت لتقديم أي شيء.

لوكاس فاسكيز

نزل بديلاً لمودريتش ومثل يوفيتش لم يحصل على الوقت الكافي لفعل أي شيء.

اخبار ذات صلة