Web Analytics Made
Easy - StatCounter
تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال مدريد وإشبيلية

تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال مدريد وإشبيلية

قدم فريقا ريال مدريد وإشبيلية مباراة كبيرة بملعب سانتياجو بيرنابيو انتهت بفوز صاحب الأرض بهدفين لهدف وقع عليها كاسيميرو ولوك دي يونج

محمد سعد
إدواردو كورناجو - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

انتهت منذ قليل مباراة ريال مدريد وإشبيلية في الجولة 20 بدوري الدرجة الأولى الإسباني بانتصار «المرينجي» بهدفين لهدف محتلًا صدارة ترتيب «الليجا» بشكل مؤقت.

وشهد اللقاء العديد من الحالات الجدلية، أبرزها: إلغاء هدف إشبيلية الأول واحتساب الهدف الثاني، وإليكم أبرز ما قدمه لاعبو ريال مدريد:

كورتوا

أخفق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا في تقديم الأداء الرائع الذي ظهر عليه في بطولة كأس السوبر الإسباني، بالرغم من هذا وتلقيه هدف في اللقاء فإنه استطاع التصدي للعديد من الكرات الرائعة في اللقاء.

كارفاخال

قدم الظهير الأيمن الإسباني داني كارفاخال أداءً رائعًا على المستوى الدفاعي، كما أسهم في العديد من الكرات الهجومية مستندًا على سرعته في نقل الكرة إلى الأمام.

ميليتاو

يُظهر المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو راحة أكبر في كل مشاركة له، وشارك قلب دفاع ريال مدريد في كرة هدف إشبيلية الأول الذي ألغاه الحكم بعد مراجعة تقنية الفيديو وعرقلة نيمانيا جوديلي له.

فاران

توجب على المدافع الفرنسي رافاييل فاران قيادة خط دفاع «المرينجي» في ظل غياب سيرجيو راموس للإصابة، وقدم فاران أداءً كبيرًا، لا سيما في طريقة تقدمه بالكرة للأمام.

مارسيلو

دفع الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بالبرازيلي مارسيلو في مركز الظهير الأيسر على حساب فيرلاند ميندي، وبالرغم من أدائه الدفاعي الضعيف فإنه قدم أداءً تكتيكيًا جيدًا بتحركاته على الجانب الأيسر.

اقرأ أيضًا: زيدان يرد على تهديدات مونتشي بالانسحاب من لقاء ريال مدريد وإشبيلية

كروس

غاب توني كروس عن أدائه المتميز الذي اعتاد على تقديمه في الآونة الأخيرة، بالرغم من هذا إلا أنه كان محرك وسط الميدان، ولعب غياب فيدريكو فالفيردي دورًا كبيرًا في تراجع أداء الألماني بوسط الملعب.

كاسيميرو

قدم البرازيلي كاسيميرو أفضل مباراة له منذ انطلاقة الموسم موقعًا على ثنائية انتصار ريال مدريد، وكما تميز اللاعب هجوميًا استطاع تقديم أداء مبهر دفاعيًا.

مودريتش

يواصل الكرواتي لوكا مودريتش إثبات أنه ليس بعيدًا عن تلك النسخة التي تُوجت بالكرة الذهبية لعام 2018، وحاول لوكا هز شباك الخصم في العديد من المناسبات أبرزها تلك التسديدة التي كانت في الدقيقة 81 وابتعدت قليلًا عن مرمى الفريق «الأندلسي».

فاسكيز

عاد لوكاس فاسكيز للمشاركة في الجانب الأيمن بعد الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لعدة أسابيع، ولا يزال الإسباني بعيدًا عن أفضل مستوياته، وبالرغم من مشاركته طيلة التسعين دقيقة فإنه لم يكن حاسمًا في العمل الهجومي.

يوفيتش

غاب المهاجم الصربي كثيرًا على المستوى الهجومي، ولكنه مرر كرة حاسمة بكعب قدمه إلى كاسيميرو أتى منها الهدف الأول.

اقرأ أيضًا: مونتشي يكشف: إشبيلية كان سينسحب أمام ريال مدريد

رودريجو

غاب الجناح الأيسر رودريجو جويس تمامًا عن المباراة ولم يخلق أي خطورة هجومية على مرمى إشبيلية.

بنزيما

عاد الفرنسي كريم بنزيما للمشاركة مرة أخرى بعد إصابته، ودفع به زيدان في الدقيقة 62 من زمن المباراة، وحظي اللاعب بفعالية جيدة وحاول هز شباك الخصم في أكثر من مناسبة.

ميندي

وفي الدقيقة 71 سحب زيدان مارسيلو ودفع بميندي ليخلقة حالة نشاط هجومية، ولكنه أخفق في النواحي الدفاعية.

فينيسيوس

دفع زيدان بفينيسيوس جونيور في الدقيقة 62 على حساب مواطنه رودريجو، وأحدث اللاعب جلبة كبيرة طيلة مشاركته، إذ حاول تمرير العديد من الكرات الحاسمة، كما قدم أداءً دفاعيًا رائعًا واستعاد الكثير من الكرات بمنطقة جزاء فريقه.

اخبار ذات صلة