الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
بريشيا
هيلاس فيرونا
09:30
تأجيل
مالاطيا سبور
جوزتيبي
00:00
تأجيل
تولوز
سانت إيتيان
00:00
تأجيل
ماريتيمو
جل فيسنتي
00:00
تأجيل
ريو أفي
بنفيكا
00:00
تأجيل
باسوش فيريرا
بيلينينسيس
00:00
تأجيل
سبورتنج لشبونة
تونديلا
00:00
تأجيل
فيتوريا غيمارايش
موريرينسي
00:00
تأجيل
بوافيستا
فيتوريا سيتوبال
00:00
تأجيل
ديسبورتيفو أفيش
بورتو
00:00
تأجيل
فاماليساو
سبورتينج براجا
00:00
تأجيل
سانت كلارا
بورتيمونينسي
10:15
تأجيل
فالفيك
فيينورد
00:00
تأجيل
باريس سان جيرمان
ميتز
12:00
تأجيل
قونيا سبور
سيفاس سبور
12:00
تأجيل
قاسم باشا
فنرباهتشة
12:30
تأجيل
أياكس
بى اى سى زفوله
12:30
تأجيل
أدو دن هاخ
إيمن
13:00
تأجيل
وست هام يونايتد
تشيلسي
14:45
تأجيل
تفينتي
فورتانا سيتارد
15:00
تأجيل
دينيزلي سبور
بشكتاش
15:30
تأجيل
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
تأجيل
الاتحاد
الشباب
16:00
تأجيل
أنطاليا سبور
تشايكور ريزه سبور
19:00
تأجيل
إيفرتون
ليستر سيتي
00:00
تأجيل
ستراسبورج
أنجيه
00:00
تأجيل
مونبلييه
ليل
00:00
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
00:00
تأجيل
مايوركا
ليجانيس
00:00
تأجيل
يوفنتوس
تورينو
00:00
تأجيل
لاتسيو
ميلان
00:00
تأجيل
بارما
فيورنتينا
00:00
تأجيل
أودينيزي
جنوى
00:00
تأجيل
سامبدوريا
سبال
00:00
تأجيل
نابولي
روما
00:00
تأجيل
كالياري
أتالانتا
00:00
تأجيل
ساسولو
ليتشي
00:00
تأجيل
سيلتا فيجو
ديبورتيفو ألافيس
00:00
تأجيل
إسبانيول
ليفانتي
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال بلد الوليد
00:00
تأجيل
موناكو
نانت
00:00
تأجيل
فالنسيا
أوساسونا
00:00
تأجيل
أتليتك بلباو
ريال بيتيس
00:00
تأجيل
إشبيلية
برشلونة
00:00
تأجيل
ريال سوسيداد
ريال مدريد
00:00
تأجيل
غرناطة
فياريال
00:00
تأجيل
خيتافي
إيبار
00:00
تأجيل
أميان
ستاد رين
00:00
تأجيل
بوردو
ريمس
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
ديجون
نيس
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
نيم أولمبيك
10:30
تأجيل
أولسان هيونداي
بيرث جلوري
تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال بيتيس وبرشلونة

تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال بيتيس وبرشلونة

استطاع فريق برشلونة إضافة ثلاث نقاط جديدة لرصيده بعد تحقيق الانتصار على ريال سوسيداد على ملعبه بثلاثة أهداف لهدف مقابل هدفين ليرفع رصيده للنقطة 49 في وصافة ترتيب الليجا

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

نجح فريق برشلونة في تحقيق الفوز على مضيفه فريق ريال بيتيس في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الأخير ضمن منافسات الجولة الثالثة والعشرين لبطولة الدوري الإسباني هذا الموسم.

وانتهى اللقاء بفوز البلوجرانا بنتيجة 3-2 في مباراة دراماتيكية، اتسمت بالقوة والحماس المتبادل بين الفريقين والندية طوال اللقاء حتى نهايته.

وبتلك النتيجة يحتل فريق برشلونة حاليًا المكرز الثاني في ترتيب جدول الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 49 نقطة وبفارق 3 نقاط عن غريمه التقليدي فريق ريال مدريد صاحب الصدارة برصيد 52 نقطة، ليشتعل الصراع بينهما على صدارة الدوري الإسباني هذا الموسم.

اقرأ أيضًا: تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة أوساسونا وريال مدريد

ونستعرض سويًا أبرز ما قدمه لاعبو برشلونة خلال مباراة ريال بيتيس: ​

تير شتيجن

تلقى أربع تسديدات قوية، تصدى لاثنتين بصعوبة واستقبلت شباكه الأخريين، واحدةً منهما كانت من ركلة جزاء، لكن في الهدف الثاني كان بإمكانه التصدي له لأن تسديدة فقير لم تكن قوية بالشكل الكافي.

في المجمل كان تعامله مع الكرات الأرضية أفضل من تلك التي كانت في مباراة أتلتيك بلباو.

سيميدو

ارتدى الجناح البرتغالي ثوب البطولة في مباراة رائعة، مع وجود وانصهار كبير مع الفريق بشكل عام، ودائما ما كان يتوغل في العمق، ليحصد بذلك مقعدًا أساسيًا في تشكيلة سيتين.

أوميتيتي

تميز أداؤه بالبطء وضعف الارتداد طول المباراة، وأسوأ ما في الأمر أنه سيتعين عليه ان يبدأ أساسيًا في المباراة القادمة ضد خيتافي لطرد لينجليت.

لينجليت

بصرف النظر عن الهدف الذي سجله برأسه، وأنه في النهاية ساهم في منح ثلاث نقاط لبرشلونة، كان عليه أن يضاعف مجهوده في الدفاع للتصدي لبعض الكرات الخطرة التي انتهت إحداها في المرمى، لكنه قدم كل ما بوسعه لإيقاف خطر نبيل فقير طوال المباراة حتى تلقى الإنذار الثاني ليطرد بعد خطأ لا لزوم له.

جونيور



أداء رائع من لاعب ريال بيتيس السابق ليصبح مستقبل برشلونة القادم، لم يكتف بالتقدم مع الفريق نحو الهجوم، بل أجاد وأبدع في الدفاع.

بوسكيتس



كان رائعًا في جميع الجوانب التي وجد فيها ليحجز مقعدًا ضمن تشكيلية سيتين، أجبرته ظروف المباراة إلى التراجع الدفاعي بعد طرد لينجليت، سجل هدف التعادل مما منح البلوجرانا ارتياحا قبل هدف الفوز.

فرينكي دي يونج

قدم أداء رائعا ربما كان أفضل من في المباراة على الإطلاق، ليس فقط من أجل هدفه الاستثنائي الذي جاء بعد تسديدة قوية عقب استلامة رائعة على صدره، ولكن لسهولة كسر الخطوط ومساعدة الفريق في الدفاع أيضًا

فيدال

على الرغم من أن خطأه في خسارة الكرة عقب محاولة سيئة للسيطرة أدت إلى هدف نبيل فكير، إلا أن قدرته على القتال والتضحية طوال المباراة غير قابلة للنقاش

نجح في القتال 56 دقيقة طوال المباراة، ويجب ألا ننسى أن التشيلي مازال يتأقلم بسبب عدم تعافيه بشكل كامل من إصابته في ركبته اليمنى.

ليونيل ميسي



لا يهم إذا سجل الأرجنتيني أم لا، فعلى الرغم من عدم تسجيله لأي أهداف، للمباراة الثالثة على التوالي، إلا أنه ساهم في صناعة 3 أهداف بالمباراة لدي يونج وسيرجيو بوسكيتس ولينجليت.

سيرجي روبرتو

واحدة من أسوأ مبارايته مع البلوجرانا، على الرغم من ارتفاع معدل الجري لديه في كل مباراة بالإضافة إلى بذله كل ما لديه في كل مرة، إلا أنه يتعين عليه أن يتحلى بحد أدنى من الجودة لتجنب فقد الكثير من الكرات أثناء المباراة.

جريزمان

اتسم أداؤه بعدم الوضوح ولم يقدم الأداء المنتظر منه في المباراة التي غاب فيها تماماً، إلا في كرة واحدة مررها لميسي بين الخطوط ولكن لم يستغلها الأرجنتيني.

البدلاء

ألبا



أضاف قوة في الجانب الأيسر بجوار ميسي الذي أبدع وكان أفضل شريك للجميع.

أرثر

كان لديه أكثر من فرصة واحدة لإنهاء المباراة، ولكن لم يخرج أي شيء.

راكيتيتش



كان في الميدان فقط ولا شيء آخر يذكر.

اخبار ذات صلة