تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة أوساسونا وريال مدريد

استطاع ريال مدريد إضافة ثلاث نقاط جديدة لرصيده بعد تحقيق الانتصار على أوساسونا بأربعة أهداف لهدف ليرفع رصيده للنقطة 52 في صدارة ترتيب الليجا

0
%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

استضاف فريق أوساسونا مساء الأحد نظيره ريال مدريد في إطار منافسات الجولة الثالثة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

واستطاعت كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان حسم نقاط المباراة كاملة بعد تحقيق الانتصار على صاحب الأرض بأربعة أهداف لهدف.

وسجل لريال مدريد إيسكو وراموس وفاسكيز ويوفيتش في الدقائق 33 و38 و85 و(90+2)، بينما سجل أوناي جارسيا هدف أوساسونا الوحيد في الدقيقة 14.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 52 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما يتجمد رصيد أوساسونا عند 28 نقطة في المركز الثاني عشر.

وإليكم أبرز ما قدمه لاعبو ريال مدريد خلال مباراة أوساسونا: ​

كورتوا

استطاع البلجيكي تيبو كورتوا إنقاذ فريق ريال مدريد في أولى دقائق المباراة، إذ تصدى لكرة خطيرة في الدقيقة الرابعة بأقدام روبين جارسيا، وبعد 10 دقائق أخفق في التصدي لرأسية أوناي جارسا الذي أتى منها هدف أوساسونا الأول.

وفي الشوط الأول أنقذه كاسيميرو من استقبال الهدف الثاني بعد تسديدة روبين القوية، وبصفة عامة قدم كورتوا أداءً جيدًا.

كارفاخال

تمكن داني كارفاخال من السيطرة على الجبهة اليمنى وحده، لا سيما بمرور الدقائق وشعور الويلزي جاريث بيل بالإرهاق، ومرر داني كرة رائعة إلى بيل أخفق في استغلالها وتحويلها إلى هدف.

وعلى الجانب الدفاعي عانى كثيرًا في الدقائق الأولى أمام سرعات وانطلاقات إستوبينيان، وفي الشوط الثاني قدم كرة ساحرة إلى بنزيما انطلق بها الفرنسي مطالبًا حكم المباراة جيل مانزانو باحتساب لمسة يد.

فاران

سيطر لاعب الوسط البرازيلي رافاييل فاران على الكرات الهوائية واستطاع الخروج بالكرة للأمام وتشتيتها في أولى دقائق المباراة التي شهدت سيطرة أوساسونا.

راموس

بدأ سيرجيو راموس المباراة بشكلٍ جيد، وقاد فريقه لتسجيل الهدف الثاني من رأسية رائعة، وحصل على بطاقة صفراء إثر تدخل قوي على روبين جارسيا.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يصالح جماهيره برباعية في أوساسونا

ميندي

قدم فيرلاند ميندي أداءً كبيرًا على المستوى الهجومي، واستطاع في أولى دقائق اللقاء تغطية هجمة مرتدة للخصم، وشكل هو ومواطنه كريم بنزيما ثنائيًا رائعًا، كما كان قويًا على النواحي الدفاعية.

كاسيميرو

بدأ كاسيميرو اللقاء بخطأ كبير أسفر عن هدف الخصم الأول والوحيد، وبمرور الدقائق استطاع الحد من قوة الخصم، كما مرر كرة هدف ريال مدريد الثاني الذي جاء برأسية راموس، كما أنقذ شباك فريقه من استقبال الهدف الثاني.

فالفيردي

أخفق لاعب الوسط الأوروجواياني في إيجاد مركزه خلال الـ 40 دقيقة الأولى، ولكنه عاد لتقديم مستواه المعهود في نهاية الشوط الأول والشوط الثاني بأكمله.

وكان قريبًا للغاية من تسجيل هدف في المباراة بتمريرة بنزيما، ولكنه أخفق في ذلك، ومع ذلك استطاع تمرير الكرة الحاسمة الذي جاء منها هدف المهاجم الصربي لوكا يوفيتش.

مودريتش

تولى لوكا مودريتش وإيسكو مهام قيادة ريال مدريد في أولى دقائق المباراة الأكثر صعوبة، وحاول تشكيلة ثنائية مع بيل، ولكن الويلزي كان بعيدًا تمامًا عن مجريات المباراة، وشارك الكرواتي في هدف يوفيتش الذي اختتم به اللقاء.

إيسكو

عانى ريال مدريد في دقائق المباراة الأولى واستقبلت شباكه الهدف الأول، ولكن سرعان ما قلب إيسكو موازين المباراة بمساعدة مودريتش وسجل لريال مدريد هدف التعادل.

وبالرغم من افتقاد إيسكو لحس المراوغة والتهديف الذي تمتع به منذ سنوات، فإنه قدم أداءً جيدًا اليوم حتى سحبه زيدان من اللقاء في الدقيقة 82 ودفع بفينيسيوس جونيور بدلًا منه.

اقرأ أيضًا: إنفوجراف| بعد هدفه في أوساسونا.. كم عدد أهداف سيرجيو راموس؟

بيل

قدم بيل أداءً سيئًا أمام أوساسونا، إذ فقد العديد من الكرات السهلة وسمح للاعبي الخصم بالانطلاق وتهديد مرمى كورتوا، ومرر له كارفاخال كرة ذهبية ولكنه أرسلها عالية بعيدًا عن الثلاث خشبات.

وفي الدقيقة 71 سحبه زيدان من المباراة ودفع بلوكاس فاسكيز بدلًا منه.

بنزيما

قدم كريم بنزيما مباراة كبيرة خلف أظهر لاعبي الخصم، وسدد كرات قليلة على مرمى الخصم أخطأت الشباك، ولكنه مرر كرة الهدف الثالث للوكاس فاسكيز الذي حسم اللقاء لصالح «المرينجي» قبل أن يضيف يوفيتش الهدف الرابع.

فاسكيز

دفع به زيدان في الدقيقة 71 بدلًا من بيل، وقدم أداءً أفضل من الويلزي على المستوى الدفاعي والهجومي، وسجل هدف فريقه الثالث.

فينيسيوس

شارك الجناح البرازيلي منذ الدقيقة 82 بدلًا من إيسكو، ولم يكن لديه الوقت الكافي لإظهار قدراته، ولكنه سدد كرتين جيدتين على مرمى أوساسونا.

يوفيتش

دفع به زيدان في الدقيقة 88 بدلًا من بنزيما، وأجرى الفرنسي ذلك التغير لتضييع الوقت، ولكن الصربي استغل تلك الدقائق القليلة وسجل هدف فريقه الرابع.

.