تقرير إسباني يكشف هوية نجم ريال مدريد الذي وبّخه زملاؤه عقب خسارة فالنسيا

تعرض أحد لاعبي فريق ريال مدريد للتوبيخ من قبل زملائه اللاعبين عقب مباراة فالنسيا الأخيرة في الدوري الإسباني التي انتهت بخسارة الملكي 4-1

0
%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%88%D8%A8%D9%91%D8%AE%D9%87%20%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A4%D9%87%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A7

سقط فريق ريال مدريد، حامل لقب بطولة الدوري الإسباني، الدرجة الأولى لكرة القدم، بشكل غريب ومفاجيء، أمام مضيفه فالنسيا في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأحد، على أرض ملعب (الميستايا) ضمن منافسات الجولة التاسعة من عمر الليجا الإسبانية للموسم الجاري 2020/2021.


وظهر لاعبو فريق ريال مدريد في هذه المباراة بعيدين تماماً عن مستواهم المعهود وسيطرت العشوائية على أداء الفريق خاصة في ظل التغييرات التي قام بها المدير الفني زين الدين زيدان في تشكيلة الفريق، والدفع بعدد من الوجوه في التشكيلة الأساسية مما أربك حسابات الفريق وأثر على تجانس اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.


وتراجع ريال مدريد إلى المركز الرابع في جدول ترتيب البطولة برصيد 16 نقطة بفارق 4 نقاط عن المتصدر ريال سوسييداد، وإن كان ريال مدريد قد لعب مباراة أقل عن الأخير، كما صعد غريمه التقليدي برشلونة إلى المركز الثامن برصيد 11 نقطة، ولديه مباراتين مؤجلتين.


وكشفت تقارير إسبانية في الساعات الماضية، عن ان غرفة ملابس ريال مدريد حملت نوعاً من الغضب والاستياء نحو أحد نجوم الفريق خلال المباراة، أمام فالنسيا بسبب عدم ظهوره بشكل طيب وتخاذله عن القيام بواجبه والقتال في أرض الملعب مثل باقي زملائه.



وفجّر برنامج «الشيرنجيتو» الإسباني التليفزيوني الشهير، مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف عن أن لاعبو ريال مدريد صبوا جام غضبهم عقب المباراة على لاعب الوسط إيسكو ألاركون، واتهموه بالتخاذل، كما وبّخه عدد من نجوم الفريق الكبار على أدائه السيء.

راموس خلال مباراة فالنسيا

تقرير إسباني يكشف هوية نجم ريال مدريد الذي وبّخه زملاؤه عقب خسارة فالنسيا

وأوضح البرنامج عبر مذيعيه أن إيسكو هو أكثر لاعبي ريال مدريد تخاذلاً في المباريات، ودائماً محل انتقاد زملائه لأنه لا (يهين) نفسه داخل الملعب ويقاتل بقوة من أجل الفريق.


ودفع زين الدين زيدان، بلاعب الوسط الموهوب في مباراة فالنسيا أساسياً وظل في الملعب إلى أن سحبه قبل 7 دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، ودفدع بدلاً منه بالمهاجم الصربي لوكا يوفيتش.


وشنت جماهير ريال مدريد حملة هجوم على إيسكو عقب نهاية المباراة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك على زوجته سارة مالامو، وأتهموها بأنها السبب في تراجع أداء اللاعب.


.

اخبار ذات صلة