يان أوبلاك يفتح الباب أمام رحيله عن أتلتيكو مدريد

طرح السلوفيني الدولي يان أوبلاك حارس مرمى فريق أتلتيكو مدريد الإسباني مسألة رحيله عن الروخيبلانكوس في الصيف المقبل.

0
اخر تحديث:
%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%83%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

فتح السلوفيني الدولي يان أوبلاك حارس مرمى فريق أتلتيكو مدريد الإسباني الباب أمام رحيله عن صفوف الروخيلانكوس، مصرا على أنه يمكنه المغادرة إذا احتاج النادي لبيع لاعبين، حسبما ذكرت صحيفة ميرور الإنجليزية.

يشتهر السلوفيني بأنه أحد أفضل حراس المرمى في العالم وقد ساعد أتلتيكو مدريد على التتويج بلقب الدوري الإسباني الممتاز في الموسم المنقضي مؤخرا.

ولطالما ارتبط اسم أوبلاك بالرحيل إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي في الشهور الأخيرة في ظل رغبة الجهاز الفني للشياطين الحمر بقيادة النرويجي أولي جونار سولسكاير في إيجاد بديل مناسب للإسباني العملات ديفيد دي خيا حارس مرمى الفريق.

وفيما يشعر المسؤولون في أتلتيكو مدريد بالتداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا المستجد، تتجه النية داخل النادي إلى بيع بعض اللاعبين في الصيف المقبل.

ويقر أوبلاك بأنه لا يعرف ما يخبئه له المستقبل، مشيرا إلى أنه أنه قد يتعين على النادي الاستفادة منه.

وقال في تصريحات صحفية أبرزتها ميرور: لا أستطيع رؤية المستقبل، لا أنا ولا النادي ولا أي شخص آخر.

وأوضح أوبلاك: سيعتمد ذلك على الكثير من العوامل، مثل ما إذا كان النادي بحاجة لبيع أي لاعب أم لا.

وتابع قائلا: ليس لدي ما أقوله عن مستقبلي، لقد قضيت سبع سنوات في أتلتيكو مدريد، وبقي عامان على نهاية عقدي.

وواصل السلوفيني حديثه بقوله: لعبت أكثر من 300 مباراة هنا، وبينما أستمتع بالفوز بلقب الدوري الإسباني، لا أفكر في أي شيء آخر

وأردف: أنا هنا، أنا سعيد. سنرى ما يخبئه المستقبل.

وبعد إضافة لقب الليجا لمسيرته، رفع أوبلاك رصيده من الألقاب مع أتلتيكو مدريد إلى 4، حيث كانت البداية بكأس السوبر الإسباني في 2014، ثم لقبي الدوري والسوبر الأوروبيين في 2018، وأخيرا لقب الليجا في الموسم الجاري والذي كان له دور كبير بتصدياته الحاسمة التي تؤكد أنه أحد إن لم يكن أفضل حراس العالم في الوقت الحالي.


.