الأمس
اليوم
الغد

تقارير: ميسي كان قريبًا من عملاق إيطاليا

يرى الصحفي الإنجليزي جيمس هورنكاستل أن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم هجوم فريق برشلونة الإسباني ليس فقط أفضل لاعب كرة في العالم، بل هو أيضا أفضل لاعب في تاريخ الكرة على الإطلاق.

محمد عبد السند
محمد عبد السند

يتفق السواد الأعظم من جماهير الكرة والمحللين على أن ليونيل ميسي نجم هجوم فريق برشلونة الإسباني، هو أعظم من وطأت قدماه ملاعب الكرة في العالم.

فالنجم الأرجنتيني هو الهداف التاريخي للفريق الكتالوني برصيد 566 هدفًا، كما أنه الهداف التاريخي أيضًا لكل من الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» بواقع 392 هدفًا، ومنتخب «التانجو» برصيد 65 هدفًا.

وحصد «البرغوث» (31 عامًا)، 9 ألقاب في «الليجا»، وخمسة ألقاب لجائزة الكرة الذهبية، وأربعة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» منذ أن وصل إلى «الكامب نو».

ومع ذلك يروى الصحفي الإنجليزي جيمس هورنكاستل كيف كانت مسيرة ميسي الكروية ستتغير كثيرًا، قائلًا في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «إنه (ميسي) وجد النادي والبيئة وكذا النشأة المناسبة، وهي العوامل التي تصقل مهارات أي لاعب وتصل به إلى مرحلة النضج الكروي المبكر».

وأضاف هورنكاستل: «يتعين عليك أن تحفز اهتمام اللاعبين بالكرة».



وأكمل حديثه عن ميسي بقوله: «فابيو كابيلو يروي قصة حينما أراد يوفنتوس أن يلعب أمام برشلونة، عندها شاهد ميسي للمرة الأولى».

وواصل هورنكاستل: «قال كابيلو: أريد أن أخذ هذا اللاعب، أريده على سبيل الإعارة، وفي النهاية أصيب بالإحباط».

وتابع الصحفي: «رئيس جنوى زعم أن ميسي كان لديه على سبيل التجربة حينما كان في نادي كومو (يلعب الآن في دوري الدرجة الرابعة الإيطالي)، وأنه إذا ما كان كومو قد تعاقد معه، لكان تُوج ببطولة دوري أبطال أوروبا، بل لكان أصبح بطلا للعالم».

واستطرد: «كان من المثير أن نعلم كيف ستمضي معه (ميسي) الأمور إذا ما كان تحت قيادة كابيلو، وإذا ما كان ميسي سيتكيف مع أسلوبه».

وبرغم بلوغه سن الـ31، لا يُظهر ميسي تراجعًا في مستواه حتى الآن، حيث أحرز 14 هدفًا في 13 مباراة خاضها بقميص برشلونة حتى الآن هذا الموسم.

ولذلك يعتقد الصحفي أن الأرجنتيني يستحق حقا لقب أفضل لاعب في تاريخ الكرة، مردفًا: «أعتقد، لهذا السبب، أنك لن تجد شخصًا لا يتفق معك على أن ميسي ليس فقط أفضل لاعب في العالم الآن، ولكن أفضل لاعب في تاريخ الكرة، متفوقا حتى على الأرجنتيني دي ستيفانو، بل والجوهرة السوداء البرازيلي بيليه».

اخبار ذات صلة