تقارير: خاميس ولوكاس سيلفا قد ينتهي بهما المطاف في الدوري التركي

أشارت تقارير تليفزيونية تركية إلى أن الكولومبي خاميس رودريجيز والبرازيلي لوكاس فاسكيز، لاعبا ريال مدريد، قد يرحلان إلى الدوري التركي.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B3%20%D9%88%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D8%B3%20%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%81%D8%A7%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%8A%20%D8%A8%D9%87%D9%85%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%A7%D9%81%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A

في صيف عام 2014 تعاقد نادي ريال مدريد الإسباني مع الكولومبي خاميس رودريجيز قادمًا من فريق موناكو الفرنسي بعد أداء مذهل قدمه في منافسات كأس العالم التي أقيمت في البرازيل من نفس العام.

وبعد ثلاثة مواسم قضاها رفقة ريال مدريد محققًا العديد من البطولات المحلية والأوروبية رحل إلى الدوري الألماني عبر بوابة بايرن ميونيخ لمدة موسمين على سبيل الإعارة.

وفور أن عاد خاميس إلى العاصمة الإسبانية ارتبط اسمه بعدة أندية أوروبية كبرى، أبرزها نابولي الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

ولكن يبدو أن هناك نادي آخر دخل على خط التفاوض آملًا حصوله على خدمات خاميس خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، وهو نادي فنربخشة التركي.

اقرأ أيضًا: شرط بيريز الصعب يغلق باب الرحيل عن ريال مدريد في وجه خاميس

وخاض «المرينجي» أمس إحدى مبارياته الودية أمام فريق فنربخشة، والتي أقيمت في إطار مباريات بطولة كأس أودي الودية، في مدينة ميونيخ الألمانية، واستطاع الفوز بخمسة أهداف لثلاثة، وتُعد المباراة الأولى التي يفوز بها بطل أوروبا السابق خلال الفترة التحضيرية التي يخوضها حاليًا استعدادًا للموسم الجديد.

وحسبما أشارت قناة «تي آر تي سبور» التركية، فإن إدارة النادي التركي استغلت مباراة الأمس وتساءلت عن فرص الحصول على خدمات خاميس، بالإضافة إلى البرازيلي لوكاس سيلفا.

جدير بالذكر أن ناديي نابولي وأتلتيكو مدريد عبرا عن رغبتهما بشكلٍ علني في التوقيع مع خاميس رودريجيز خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، ولكنهما فوجئا برفض إدارة «المرينجي» التخلي عن اللاعب لأي منهما، ويبدو أن السبب المادي هو الرئيسي في رفض ريال مدريد التخلي عن اللاعب.

وأما بالنسبة إلى البرازيلي فأشارت الصحافة البرتغالية منذ أسابيع قليلة إلى أن نادي بنفيكا هو أكثر من أبدى اهتمامًا بالتعاقد معه.

.