تقارير تكشف مدة غياب أنسو فاتي.. وتفاؤل في برشلونة

تعرض نجم نادي برشلونة أنسو فاتي للإصابة خلال مباراة الفريق في الدوري الإسباني مساء السبت أمام نظيره ريال بيتيس والتي انتهت بفوز البارسا بخماسية

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%85%D8%AF%D8%A9%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A..%20%D9%88%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%A4%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

تسيطر حالة من القلق الشديد والترقب على مسؤولي نادي برشلونة، بعد الإصابة التي تعرض لها اللاعب الموهوب الشاب أنسو فاتي، خلال مباراة الفريق مساء السبت، أمسم نظيره ريال بيتيس، ضمن منافسات الجولة التاسعة من عمر بطولة الدوري الإسباني.


وشعر أنسو فاتي بآلام قوية في الركبة، وغادر ملعب «كامب نو» الذي احتضن المباراة بين الشوطين، وحل بدلاً منه الأسطورة ليونيل ميسي، وبعد انتهاء المواجهة تم تشخيص إصابة اللاعب على أنها قطع في الغضروف الداخلي للركبة اليسرى.


وتعرض أنسو فاتي للإصابة في الكرة التي تسبب فيها بركلة الجزاء لفريقه بالدقيقة 33 إثر تدخل قوي عليه من المدافع الجزائري عيسى ماندي، لكنه تحامل على نفسه لاستكمال الشوط الأول.


ونجح برشلونة في استعادة قوته الهجومية في مباريات الليجا الإسبانية ودك شباك ضيفه ريال بيتيس بخمسة أهداف لهدفين، وتناوب على تسجيل أهداف البارسا عثمان ديمبلي وأنطوان جريزمان وليونيل ميسي (هدفان) وبيدري، بينما سجل هدفي بيتيس أنطونيو سانابريا ولورين مورون.



وكشفت تقارير صحفية اليوم الأحد، أن اللاعب سيخضع لاختبارات طبية جديدة ودقيقة اليوم الاثنين من أجل تحديد خطورة الإصابة، والفترة التي سيغيبها عن الفريق الكتالوني.


ووفقاً لما كتبته وسائل الإعلام اليوم، فإن اللاعب يعاني من الإصابة بتمزق في الغضروف المفصلي الداخلي للركبة اليسرى، وفي حال تم علاج اللاعب بشكل طبيعي عبر برنامج مكثف من التأهيل والعلاج الطبيعي فقد يغيب عن برشلونة لمدة شهر ونصف.


أما في حال تم علاج اللاعب عبر اللجوء إلى جراحة في الركبة فقد تصل مدة غيابه إلى 3 أشهر على الأقل، وأوضحت الصحيفة أن الأسلوب المتبع غالباً هنا هو خياطة غضروف الركبة، وليس إزالته وذلك حال عدم تضرره بشكل كبير، ولكن لو أصبح ممزقاً تماماً، هنا يجب إزالته.


وأضافت الصحيفة أنه رغم خطورة هذه النوعية من الإصابات للاعبين، إلا أن هناك حالة من التفاؤل الكبير في غرفة ملابس نادي برشلونة، خاصة أن اللاعب سار بشكل طبيعي على قدميه في غرفة الملابس بين شوطي المباراة، ولم يظهر وهو يعرج أو يسير بصورة غير متزنة.


.