تقارير: العلاقة الحسنة.. العامل الذي يُقرب نيمار من ريال مدريد

تقارير صحفية إذاعية تؤكد تواصل ريال مدريد مع الباريسي لضم اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، إذ إن العلاقة الحسنة بينهما ستكون لها الكلمة

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%8A%D9%8F%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أكدت تقارير صحفية إذاعية، اليوم السبت، أن إدارة نادي ريال مدريد الإسباني تواصلت مع نظيرتها الباريسية من أجل ضم اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وارتبط اسم اللاعب البرازيلي كثيرا خلال الفترة الماضية بشأن العودة لبطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد الخروج منه لصفوف الباريسي من قبل برشلونة مقابل 222 مليون يورو، لكن حتى الآن لم يعرف أي شخص سوى نيمار نفسه هل ستكون وجهته مدريد أم برشلونة، أم البقاء في باريس.

ووفقا لإذاعة «كادينا سير» فإن نادي ريال مدريد تواصل مع باريس سان جيرمان من أجل نيمار، إذ تعمل العلاقة الجيدة بين الناديين دورا كبيرا في انتقال اللاعب، حيث إنها أفضل من علاقة باريس ببرشلونة والتي دائما كانت متوترة.

وأشارت الإذاعة إلى أن عندما عاد اللاعب البرازيلي من بلاده بعد انتهاء بطولة كوبا أمريكا الأخيرة أعرب عن رغبته في الرحيل عن باريس سان جيرمان، لكنه لم يقل أبدًا أنه يريد برشلونة فقط، إذ قال ريال مدريد أو برشلونة.

تابع أيضًا: تقارير: نيمار يمنح برشلونة مهلة حتى هذا الموعد قبل الاتجاه لمدريد

وأضافت الصحيفة أن باريس سان جيرمان يريدون ترك نيمار مقابل مبلغ جيد من المال، إذ تفكر الإدارة حاليا في خيار إعارته، خاصة أن اللاعب لا يتحمل البقاء في باريس، وريال مدريد الخيار الأفضل له، لذلك المفاوضات مازالت مستمرة بين الطرفين.

على الجانب الآخر، أبدى فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، رغبة كبيرة في أكثر من مناسبة في التعاقد مع اللاعب البرازيلي، وهو ما يُشير إلى أن هناك خيارين فقط أمام اللاعب، إما العودة إلى برشلونة وإما الانضمام إلى ريال مدريد، لا سيما بعد تدهور العلاقة التي تجمع نيمار بزملائه وبإدارة النادي، وهو ما يؤكد أن استمرار اللاعب في العاصمة الفرنسية باريس الموسم المقبل بات محل شك كبير.

.