تقارير: اتحاد أمريكا الجنوبية يرفض تقليص عقوبة ليونيل ميسي

تقارير إسبانية تفيد بأن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم رفض طلب الاتحاد الأرجنتيني لتقليص عقوبة الأرجنتيني ليونيل ميسي التي تقضي بإيقافه 3 شهور على خلفية تصريحاته.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%B5%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

رفض اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم طلب الاتحاد الأرجنتيني لتقليص عقوبة الأرجنتيني ليونيل ميسي التي تقضي بإيقافه 3 شهور، وذلك وفقًا لراديو "الترانسيستور" الإسباني.

اتحاد الكونميبول عاقب ميسي بتلك العقوبة عقب تصريحاته التي هاجم فيها الاتحاد بعد إقصاء منتخب التانجو أمام البرازيل في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019، كما كان على اللاعب دفع غرامة قدرها 50 ألف دولار أمريكي.

وكان ميسي يقول إن هناك تحيزًا تحكيميًا واضحًا في البرازيل خلال المباراة خصوصًا في ادعائهم بركلة جزاء قبل هدف فيرمينو الثاني الذي قتل المباراة ومنح التأهل للبرازيل بشكل رسمي، ولكن حكم المباراة لم يعد حتى إلى تقنية الفار ما فتح مجال التكهنات والتساؤلات على مصراعيه.

ثم تعرض ميسي للطرد بشكل غريب عقب اشتباك مع جاري ميديل لاعب تشيلي في مباراة المركزين الثالث والرابع، الأمر الذي أثار الجدل الكبير أيضًا.

وقال ميسي إن اتحاد أمريكا الجنوبية "الكونميبول" "تديره البرازيل التي بيدها كل شيء فيه" على حد تعبيره، الأمر الذي أغضب الاتحاد الذي فرض عليه تلك العقوبة.


اقرأ أيضًا: جائزة الأفضل| «فيفا» يواصل الرد.. ويلقي الكرة في ملعب اتحاد نيكاراجوا

.