تقارير: إدارة سان جيرمان تحدد الموعد الأخير لرحيل نيمار

مسلسل نيمار لم تنته حلقاته حتى الآن في ظل استمرار رغبته بالانتقال إلى برشلونة، الذي رحل عنه في صيف 2017، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي البالغة نحو 222 مليون يورو.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1

أشارت تقارير صحفية إلى أن إدارةباريس سان جيرمان ترغب في معرفة مصير النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في أقرب وقت ممكن، في ظل رغبة اللاعب بمغادرة ملعب «حديقة الأمراء» خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

مسلسل نيمار لم تنته حلقاته حتى الآن في ظل استمرار رغبته بالانتقال إلى برشلونةالإسباني ناديه السابق الذي رحل عنه في صيف 2017، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي البالغة نحو 222 مليون يورو.

وقدم النادي الكتالوني عروضًا عديدة للاستعانة بخدمات نجمها السابق أهما تقديم عرض بقيمة 140 مليون يورو بالإضافة لانضمام واحد من بين الثنائي فيليبي كوتينيو أو عثمان ديمبلي إلى الصفقة، ولكن إدارة ناصر الخليفي رئيس النادي الفرنسي، رفضت هذا العرض.

ويبدو أن إدارة «بي إس جي» تريد رسم خطوطها للموسم الجديد ومعرفة مسألة استمرار اللاعب من عدمه مع الفريق، لهذا وضعت يوم 31 يوليو كأقصى حد فيما يتعلق بمسألة رحيل نيمار المحتملة عن الفريق وعدم الانتظار حتى نهاية الميركاتو الصيفي في 31 أغسطس المقبل، وفقًا لما نشرته قناة «سي نيوز» الفرنسية.

اقرأ أيضًا: تشافي سيمونز.. جوهرة مينو رايولا المستقبلية

وفي حالة عدم حدوث أي اتفاق نهائي بين البلوجرانا وسان جيرمان سيستمر نيمار مع الفريق في الموسم المقبل 2019-2020 تحت قيادة الألماني توماس توخيل، المدرب الذي لا يرغب في حدوث أزمات داخل صفوف الفريق مثلما حدث في الموسم الماضي.

ويتواجد حاليًا نيمار في جولة الفريق في الصين لخوض الاستعدادات التحضيرية للموسم الجديد، الأمر الذي أكده توخيل بالاعتماد على النجم البرازيلي، قائلاً: «جميع المدربين يريدون استمرار نيمار مع الفريق».

جدير بالذكر أن النادي الكتالوني قدم عرضًا آخر يتمثل في التخلي عن البرازيلي كوتينيو والفرنسي عثمان ديمبلي أو الكرواتي ايفان راكيتيتش بالإضافة إلى 40 مليون يورو لاستعادة نجم منتخب «السيليساو» والعودة لمزاملة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأوروجواياني لويس سواريز في قيادة هجوم «البلوجرانا».

.