تفوق مايورال ويوفيتش على مهاجمي ريال مدريد.. وبنزيما استثناء

يواصل بورخا مايورال، المعار إلى روما، ولوكا يوفيتش، المعار إلى آينتراخت فرانكفورت، عروضهما المميزة، وسط تراجع ملحوظ للسجل التهديفي لمهاجمي ريال مدريد.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1%20

يعاني مهاجمو فريق ريال مدريد، باستثناء الفرنسي كريم بنزيما، من أزمة تهديفية منذ انطلاقة الموسم الحالي، على عكس ما يحدث مع مهاجمين آخرين أعارهم النادي لعدد من الأندية الأوروبية، خاصة الإسباني بورخا مايورال، المعار إلى فريق إيه إس روما الإيطالي، والصربي لوكا يوفيتش، المعار إلى آينتراخت فرانكفورت الألماني.

ويعيش كلا اللاعبين فترة جيدة للغاية على المستوى التهديفي، فـ يوفيتش، المعار في يناير الحالي إلى نهاية الموسم، لعب 75 دقيقة فقط مع فرانكفورت سجل خلالها 3 أهداف، بواقع هدف أكثر مما سجله مع ريال مدريد في موسم ونصف.

وشارك لوكا يوفيتش كبديل في ثلاث مباريات مع آينتراخت أحرز خلالها 3 أهداف، ما يعادل هدف كل 25 دقيقة.

ويبلغ يوفيتش من العمر 23 عامًا، وفضل الرحيل عن ريال مدريد في يناير بنظام الإعارة لكي يعود للمشاركة من جديد ويستعيد حاسته التهديفية، ويعود مرة أخرى إلى سانتياجو بيرنابيو ويحقق ما لم يستطع تحقيقه في مرحلته الأولى.

وأما بالنسبة إلى بورخا مايورال فيقدم مستويات أكثر من رائعة رفقة نادي العاصمة الإيطالية، فحتى كتابة هذه السطور وقّع المهاجم الإسباني الشاب على 8 أهداف ومرر 5 كرات حاسمة.

ولا يزال أمام مايورال نصف موسم، ويبتعد فقط بفارق هدف عن أفضل سجل تهديفي له كلاعب كرة قدم (أحرز الموسم الماضي 9 أهداف بقميص ليفانتي).

وكان يريد الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، الإبقاء على بورخا مايورال ليكون بديلًا لمهاجمه الأساسي بنزيما، ولكن صعوبة إيجاد وجهة أخرى لـ يوفيتش وماريانو دياز، أجبرت بورخا على تجهيز حقائبه والموافقة على الرحيل إلى روما لمدة موسمين بنظام الإعارة.

والآن أصبح مستقبل بورخا مايورال بيد الإدارة الإيطالية، فعقد اللاعب ينص على بند شراء بقيمة 15 مليون يورو بعد انتهاء هذا الموسم وبقيمة 20 مليون يورو بعد انتهاء الموسم المقبل.

على الجانب الآخر أحرز براهيم دياز، المعار من ريال مدريد إلى إيه سي ميلان الإيطالي، 4 أهداف هذا الموسم، أي أكثر من الأهداف الذي سجلها كلٌ من إدين هازارد، فينيسيوس جونيور، رودريجو جويس، ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز.

وكان هؤلاء اللاعبين السبب الرئيسي في رحيل براهيم دياز عن ريال مدريد، فلم يكن يشارك بسببهم، وبالتالي رحل إلى إيطاليا بحثًا عن فرصة أخرى.


.