تفاصيل خطة مرشح رئاسة برشلونة لإنقاذ النادي من الإفلاس

كشف فيكتور فونت المرشح على منصب رئيس نادي برشلونة عن خطة يزعم أنها الأنسب لإنقاذ النادي من الإفلاس الذي يهدد مستقبله.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D9%85%D8%B1%D8%B4%D8%AD%20%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B0%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3

حالة من الجدل الحاد تدور في أروقة نادي برشلونة الإسباني على خلفية المخاوف المتنامية بشأن قدرة العملاق الكتالوني على تجاوز محنته الحالية بسبب تراكم الديون على خزانة البارسا.

وسيتعين على المرشحين الثلاثة لرئاسة برشلونة استحداث خطط غير تقليدية لمواجهة جبل الديون المستحقة على البلوجرانا، وهو ما تحدث عنه فيكتور فونت الذي يسعى لإخراج النادي من فترته العصيبة تلك.

فقد أوردت صحيفة «إل موندو» الإسبانية تقريرا أكد أن حجم الديون المستحقة على برشلونة يصل إلى ما إجمالي قيمته 1.173 مليون يورو، من بينها 730 مليون يورو مستحقة الدفع على المدى القصير، فيما هناك 266 مليون يورو واجبة الدفع للبنوك قبل تاريخ الثلاثين من يونيو المقبل، من بينها 90 مليون يورو لصالح بنك «جولدمان ساكس» الأمريكي.

ويعتقد أن فيكتور فونت هو ثاني المرشحين الأوفر حظا للفوز برئاسة نادي برشلونة، خلف خوان لابورتا، الرئيس السابق للنادي، حيث أن فونت جمع توقيعات 4710 عضوا في البارسا، من أجل الترشح وخوض السباق المحموم.

وتجيء تلك الأنباء وسط تقارير تشير إلى أن لاعبي برشلونة لم يحصلوا على مستحقاتهم عن شهر ديسمبر الماضي- واحدة من دفعتين من مستحقاتهم السنوية- فيما لم يكن برشلونة في وضع يتيح له سداد رواتب اللاعبين، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».


ديون غير مفاجئة

وقال فونت في تصريحات نقلتها صحيفة «دياريو سبورت» الكتالونية: «لا شيء تم الإعلان عنه في الساعات الأخيرة قد فاجأنا على الإطلاق، ونحن نحذر منذ فترة طويلة أن هذا هو الواقع، ولهذا فمن الضروري أن يكون لدينا مشروع».

وألقى فونت باللائمة في ديون النادي على عملية اتخاذ القرارات الخاطئة في القطاع الرياضي، مشيرا إلى أن هيكل التكاليف في النادي ليس مستعدا لتلقي هزة في الإيرادات، على غرار ما حدث مؤخرا بسبب وباء كورونا.


تفاصيل خطة الإنقاذ

ومضى فونت يتحدث عن خططه لمواجهة تلك المشكلات: « باديء ذي بدء يجب عليك أن يكون لديك فريق ذو خبرة لإدارة هذا الموقف، على غرار الفريق الذي لدينا الآن- إدارة الأعمال شيء مهم جدا في البارسا في الوقت الحالي

وتابع: «يجب علينا أن ننفذ على الفور خطة الأزمات التي حددناها والتي تتضمن شقين: إعادة هيكلة التكاليف، وضمان أن يتطابق بيان الدخول مع مستويات الدخول التي لدينا الآن، وإعادة تمويل كل الديون قصيرة الأجل من أجل تفادي الإفلاس».

وأتم فونت تصريحاته عن خطته لإنقاذ برشلونة بقوله: «وبالتوازي مع ذلك يجب أن نعمل من أجل العودة إلى النمو على المديين المتوسط والطويل، جنبا إلى جنب مع إدارة النفقات، وحينها سنبدأ في تحقيق فوائض مالية بدء من الموسم المقبل».

.