تفاصيل خطة سيتين لتجهيز برشلونة للفوز على نابولي وتأمين مستقبله

أعد الجهاز الفني لفريق برشلونة بقيادة المدرب كيكي سيتين تخطيطًا شاملاً في الأسبوعين المقبلين للعودة في حالة مثالية يوم 8 أغسطس إلى دوري أبطال أوروبا أمام نابولي الإيطالي.

0
%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%87%D9%8A%D8%B2%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%D9%87

ينتظر الإسباني كيكي سيتين بلا شك أكثر أسبوعين تعقيدا في حياته المهنية كمدرب، حيث سيتم خلالهما تجهيز فريق برشلونة لخوض «النهائي الثماني» من دوري أبطال أوروبا وحجز تذكرة لشبونة، ولكن أيضا سيتحدد خلالهما مستقبله كمدرب للبلوجرانا.

في الواقع، كل من المدرب المولود في مقاطعة كانتابريا وبقية جهازه الفني يخططون في أدق التفاصيل في الأيام القادمة، من أجل الوصول إلى المباراة أمام نابولي الإيطالي في 8 أغسطس في «كامب نو» في أفضل الظروف الممكنة.

سيبدأ الفريق العمل اعتبارًا من غد، 28 يوليو، بعد أن تمتع بإجازة لمدة ستة أيام، ومن الغد حتى 8 أغسطس، سيكون أمام الجهاز الفني بقيادة سيتين 12 يومًا للعمل على جميع الجوانب البدنية والتكتيكية، من أجل التغلب على الفريق الإيطالي والتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وتمكنت «آس» من الوصول إلى وثيقة داخلية في برشلونة توضح بالتفصيل التخطيط والمشورة التي سيتم تقديمها للاعبين بدءًا من يوم الثلاثاء والتي يجب اتباعها بدقة.

أقرأ أيضا: إجراءات احترازية مشددة من ريال مدريد بعد تفشي فيروس كورونا من جديد

هذه إرشادات صارمة وواضحة للغاية والتي لها أولوية أن يصل لاعبو البلوجرانا إلى المباراة في اللحظة المثلى جسديًا وذهنيًا، مع الأخذ في الاعتبار أيضًا أن خطر فيروس كورونا «كوفيد-19» لا يزال موجودًا.

في البداية، سيتم اختبار اللاعبين للكشف عن فيروس كورونا قبل العودة إلى العمل لاستبعاد أي نتائج إيجابية، ومن المقرر إجراء هذا الاختبار بعد ظهر اليوم الاثنين في مرافق المدينة الرياضية لنادي برشلونة.

من هنا، ستستمر التدريبات أقصر من المعتاد، ولكنها ستكون أكثر كثافة. ومن حيث المبدأ، من المخطط تقليل أعباء العمل بنسبة 10٪ لعدم تحميل اللاعبين لحمل زائد. بالإضافة إلى ذلك، تكشف أحدث الدراسات إمكانية ضعف الجهاز المناعي للاعبين بعد سلسلة متواصلة من الجهود الكبيرة جدًا، تُعرف من الناحية العلمية باسم «النافذة المفتوحة»، لذلك سيتم تجنب هذا النوع من الحالات.

ومن حيث المبدأ، لن تتجاوز مدة الجلسات ساعة واحدة، بالإضافة إلى ذلك، كل ثلاث جلسات تدريبية سيتم إجراء انتعاش أكثر سلاسة.

سيركز الجهاز الفني بشكل خاص على فترات التوقف لشرب الماء أثناء التدريبات، ليس فقط لاستعادة السوائل المفقودة من الجسم ولكن لأن الحفاظ على تدفق اللعاب يساعد الجهاز المناعي من خلال امتلاك خصائص مضادة للميكروبات.

أقرأ أيضا: ميسي يرشح مدرباً من البريميرليج لخلافة كيكي سيتين في برشلونة

سيكون هناك أيضًا تحكم أكثر تنظيما وصرامة في النظام الغذائي، حيث سيضطر اللاعبون إلى تناول السمك على الأقل أربع مرات في اليوم، وقد لا تزيد مساهمة الدهون في النظام الغذائي عن 25 أو 35٪. بالإضافة إلى ذلك، سيكون عليهم زيادة تناول فيتامين C و D والزنك. ولهذا، أعد خبير التغذية في النادي بالفعل سلسلة من العصائر ما بعد التمرين للمراهنة على النبض الغذائي الذي يحتاجه التمثيل الغذائي.

سيُنصح اللاعبون بالنوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات في اليوم وسيتم تشجيعهم على النوم بعد الغداء لمدة تتراوح من ثلاثين إلى خمس وأربعين دقيقة. وسيتم التركيز بشكل خاص على الحاجة إلى النوم في الساعات اللازمة ليلا، مع التذكير بأن النوم العميق لا يتم استعادته، بمعني أنه لا يتعلق بالنوم يومًا ما لمدة خمس ساعات وتسع أخرى للتعويض في يوم آخر.

من المتوقع أيضًا إذا لزم الأمر مراقبة الإجهاد العاطفي، على الرغم من أن معظم لاعبي برشلونة يعيشون هذا النوع من المواقف النفسية عالية الجهد مع الحياة الطبيعية المطلقة.

.