تفاصيل اجتماع لابورتا وأنسو.. جناح برشلونة أمام خيارين لا ثالث لهما

اجتمع خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة، بجناحه الشاب أنسو فاتي صباح الجمعة بالمدينة الرياضية وتحدث معه عن حالته، مؤكدًا له أنه يحظى بكامل دعم النادي خلال هذه الفترة العصيبة.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%20%D9%88%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88..%20%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AD%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%20%D9%84%D9%87%D9%85%D8%A7

تقلّد خوان لابورتا مهام منصب رئيس نادي برشلونة الإسباني منذ عدة أيام، وتنتظره في الفترة المقبلة العديد من المهام الصعبة على كافة المستويات.

من بين المهام التي تنتظر خوان لابورتا إنقاذ النادي من أزمته الاقتصادية وتدشين مشروع رياضي قوي قادر على إعادة الفريق إلى منصات التتويج الأوروبية وإقناع ليونيل ميسي بتجديد عقده وإبرام عدة صفقات قوية خلال الشهور المقبلة لقيادة مشروع المدرب الهولندي رونالد كومان، فضلًا عن مهمة معالجة ملف اللاعبين الذين قد يغادرون النادي بانتهاء هذا الموسم.

وفي ظل هذه المهام الطارئة، لم ينس خوان لابورتا مساندة جناحه الشاب المصاب أنسو فاتي.

وفي نوفمبر الماضي تعرض أنسو فاتي لإصابة قوية في الغضروف المفصلي الداخلي لركبته اليسرى، ومرت منذ ذلك الحين نحو خمسة شهور، ومع ذلك لا يزال أنسو فاتي يعاني من مشكلات وانتكاسات في منطقة الإصابة.

واستغل خوان لابورتا الزيارة الذي أجراها صباح الجمعة إلى المدينة الرياضية وهدأ من روع أنسو فاتي وأكد له أن النادي سيدعمه في أي قرار يتخذه بشأن معالجة مشكلات ركبته.

وخلال الاجتماع المنعقد بين خوان لابورتا وأنسو فاتي، أكد له رئيس نادي برشلونة أنه مستمر مع الفريق بنسبة مائة بالمائة.

وشكر أنسو فاتي رئيس النادي على دعمه له في هذه الفترة العصيبة الذي يعيشها.

ويثق أنسو فاتي في قدرته على تجنب إجراء جراحة أخرى في ركبته اليسرى، والتي يمكن أن تؤدي إلى عواقب خطيرة وطويلة الأجل إذا ما تقرر استئصال غضروفه المفصلي.

وفي حالة خضوع أنسو فاتي لجراحة أخرى في الفترة المقبلة؛ فلن يجريها له الدكتور رامون كوجات، الذي أجرى له بالفعل الجراحة الأولى، وإنما سيتولى هذه المهمة الجراح الفرنسي برتراند كوتيت، الذي زاره أنسو الأسبوع الماضي في مدينة ليون بفرنسا.

وبهذا الاجتماع أراد خوان لابورتا دعم وطمأنة أنسو فاتي، كما أراد طمأنة جماهير برشلونة بشأن حالة اللاعب خلال تصريح أدلى به إلى عدسات قناة كوراتو فقال: «أنسو أكثر حيوية الآن، لقد أعطيناه دفعة معنوية، وأنا مقتنع بأنه سيتعافى بصورة جيدة».

وسيتخذ أنسو فاتي في الفترة المقبلة أحد القرارات المصيرية في مسيرته، وهو إما مواصلة العلاج وفقًا للخطة العلاجية الذي وضعها له النادي أو إجراء جراحة أخرى واستئصال الغضروف المفصلي المتأثر كحل أفضل على المدى القصير والمتوسط، ولكنه قد يكون له تداعيات خطيرة مستقبلًا على مسيرة اللاعب. 

.