Web Analytics Made
Easy - StatCounter
تفاصيل أزمة إريك أبيدال في برشلونة.. والفرنسي في موقف حرج

تفاصيل أزمة إريك أبيدال في برشلونة.. والفرنسي في موقف حرج

انتهى اجتماع جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة مع إريك أبيدال المدير الرياضي للنادي الكتالوني في ظل الأزمة التي عاشها الفريق في الساعات الأخيرة.

خوان خيمينيز - ترجمة: محمود عادل
خوان خيمينيز - ترجمة: محمود عادل
تم النشر

انتهى اجتماع جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة مع إريك أبيدال، المدير الرياضي للنادي الكتالوني في ظل الأزمة التي عاشها الفريق في الساعات الأخيرة، بالاستقرار على بقاء أبيدال في الإدارة الكتالونية خلال الفترة المقبلة.

بداية الأزمة كانت بسبب تصريحات لأبيدال يهاجم فيها لاعبي الفريق وعدم بذلهم الجهد المناسب مع إرنستو فالفيردي، المدرب السابق للبارسا، خلال مقابلة مع صحيفة «سبورت» الكتالونية، قائلاً: «اللاعبون لم يقدموا الأداء المنتظر منهم، وأنا أنظر إلى تلك التفاصيل، العديد من اللاعبين لم يكونوا راضين عن طريقة العمل، ولم يتدربوا بجدية كافية تحت قيادته».

وفي يونيو الماضي اقترح أبيدال على بارتوميو إقالة إرنستو فالفيردي بعد خسارةكأس ملك إسبانيا، الأمر الذي لم يكن في حسبان رئيس النادي الكتالوني، واستبعد الخيار في ذلك الوقت، وفهم أبيدال ما يعينه وجود فالفيردي بالنسبة لبارتوميو.

ومع مرور الوقت، تغيرت الأمور وحصل أبيدال على سلطة كبيرة في النادي خلال الفترة الأخيرة، فبعدما كان رأيه غير هام بشأن قضية فالفيردي في السابق، أصر في الأشهر الأخيرة على إقالة المدرب الإسباني، وبدأ سلسلة من الأحداث تركته في موقف حرج.

واعترف أبيدال في مقابلة «سبورت» أنه عقد جلسة مع تشافي وبوكيتينو وهنري، لخلافة فالفيردي، وذلك بعد أيام قليلة من تأكيد بارتوميو أن خيار سيتين كان تفكير استغرق عدة أشهر.

اقرأ أيضًا: إدارة برشلونة تتخذ قرارها بشأن مستقبل إريك أبيدال

وعقد بارتوميو يوم الأحد الماضي جلسة مع أبيدال في الكامب نو، وأظهر الفرنسي غضبه لأن النادي لم يمنحه سلطات كبيرة في التعاقد مع مهاجم، الأمر الذي انتهى بعدم التعاقد مع أي لاعب لسد حاجة الفريق في مركز لويس سواريز المصاب.

ودعم بارتوميو منصب أبيدال بطريقة صورية، لا سيما أنه لم يعد يثق به، ولكنه سيضطر للانتظار حتى نهاية الموسم الحالي لإقالته، ولكن لم ينتظر بارتوميو أن يقوم أبيدال بفتح النيران تجاه تشافي وفالفيردي ووضع اللاعبين في أزمات، بينهم ليونيل ميسي الذي كان رده بمثابة صاعقة تجاه أبيدال.

ويعلم عشاق البارسا أنه من المستحيل خلق أزمات عامة تحديدًا مع أساطير النادي، الأمر الذي وقع فيه أبيدال بالتأكيد على عدم امتلاك تشافي للخبرات، وفي نفس الوقت لم يكن يمتلكها أيضًا في الناحية الإدارية، وكان بيب سيجورا المدير الرياضي السابق للبارسا هو العامل الأساسي كفني وإداري بينما أبيدال كان بمثابة رابط بين اللاعبين ولكن مع الإدارة الكتالونية.

وبناءً على هذا، نفذ رصيد أبيدال ولكن بارتوميو الذي عاد اليوم الأربعاء من سفره، اختار موقفًا متحفظًا، خاصة وأن الهزيمة أمام أتلتيك بيلباو مساء الخميس في سان ماميس في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا من الممكن أن تخلق عواقب مدمرة داخل أروقة برشلونة.

جدير بالذكر أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي علق على تصريحات أبيدال، قائلاً: «صراحة لا أحب القيام بمثل هذه الأشياء، لكن الكل يجب أن يتحمل مسئوليته وعواقب قراراته، نحن -اللاعبين- نعترف بأخطائنا والجميع يجب أن يفعل، ونحن أيضًا أول من يعترف عندما لم نكن على ما يرام، وعلى الإدارة الرياضية تحمل مسؤولياتها وحينما تتحدث عن لاعبين عليها أن تحدد من هم بعينهم، أعتقد أنه عليك أن تذكر أسماء اللاعبين الذين تقاعسوا في التدريبات أو المباريات».

اخبار ذات صلة