تعرف على أسباب عدم دعوة رونالدو وزوجته لحضور حفل زفاف راموس

تعرف على أسباب عدم دعوة رونالدو وزوجته لحضور حفل زفاف راموس

لم تتم دعوة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى حفل زفاف زميله السابق في ريال مدريد سيرجيو راموس ويقضي رونالدو مع عائلته إجازة في اليونان

حسام نور
حسام نور

سيذهب اليوم السبت حوالي 400 شخص إلى كاتدرائية إشبيلية في القائمة المختارة لحضور حفل زفاف قائد فريق ريال مدريد سيرجيو راموس وعارضة الأزياء بيلار روبيو.

وسيحضر هذا الحفل الكثير من أسماء المشاهير في العالم، ولكن اللاعب الذي كان زميل سيرجيو راموس في ريال مدريد قبل الموسم الماضي، وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو، لم ينضم اسمه في قائمة المشاهير المدعوين لحضور الحفل.

وفي الواقع، يستمتع البرتغالي حاليا ببداية العطلة السنوية في اليونان بعدما حقق بطولة دوري الأمم الأوروبية أمام هولندا، واصطحب معه في إجازته جورجينا رودريجيز وأبناءه الأربعة.



ومنذ أن رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، قلت علاقة راموس به ولم يكونا على اتصال دائم، وعليه فلم يضع اسمه ضمن قائمة المدعوين التي لن يتجاوز عددهم 500 شخص، حيث كان يجب على راموس وزوجته أن يحددا أولوياتهما نظرا لأن الثنائي لديهما مهنة طويلة في مجال الإعلام ولذلك لديهما علاقات وأصدقاء كثيرون في مجالات مختلفة مثل كرة القدم أو التلفزيون أو الموسيقى، وهذا أجبرهم على وضع حدود لإدارة عدد الدعوات المرسلة. وهذا الحد يشتمل من بين 400 إلى 500 شخص، ولم يتناسب كريستيانو رونالدو مع خططهما.

وسيشارك في هذا الحدث الكبير لاعبو فريق ريال مدريد والمدرب زين الدين زيدان ورئيس النادي فلورنتينو بيريز وبعض الشخصيات المهمة داخل النادي، وهذا بجانب حضور بعض اللاعبين القدامى والذين كانوا زملاء لراموس مثل رونالدو نازاريو وروبرتو كارلوس ودافيد بيكهام، والذين يحتفظ راموس بصداقة معهم بالرغم من مرور الوقت.

وبينما يحتفل راموس بحفل زفافه، فيقضي رونالدو إجازة مستحقة كشفت عنها صديقته جورجينا عبر حسابها على موقع «إنستجرام» اليوم بعدما نشرت صورتها بجانبه وبجانب أبنائه الأربعة على متن طائرة موجودة في مطار مدينة مدريد ومتجهة إلى الساحل اليوناني.

يمكنك أيضا قراءة: بعد الجالاكتيكوس الثالث.. ريال مدريد يبدأ «مرحلة التصفية»

كاسياس وزوجته سارة أيضا لن يحضرا حفل الزفاف

حالة إيكر كاسياس وسارة كاربونيرو تعتبر مختلفة عن حالة كريستيانو رونالو حيث تم توجيه دعوة لهما بالفعل نظرا لكونهما أصدقاء للزوجين الجدد، ولكنهما اعتذرا عن الحضور نظرا لحالتهما الصحية التي يمران بها. ويوجد كاسياس في بورتو في هذه الأيام وخضع لفحص طبي من قبل أطباء القلب، بينما تخضع زوجته الصحفية للعلاج بعد خضوعها لعملية جراحية بسبب ورم خبيث في المبيض في شهر مايو الماضي.

اخبار ذات صلة