تعرف على أبرز اللاعبين الذين جلبهم مونشي إلى إشبيلية

بعضهم صار من أشهر لاعبي كرة القدم في الوقت الراهن وأصبح علامة فارقة في تاريخ الأندية والمنتخبات بعد أن تم تقديمه بشكل لافت مع إشبيلية في ظل اكتشاف مونشي العديد من المواهب.

0
%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%D9%86%20%D8%AC%D9%84%D8%A8%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%B4%D9%8A%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

من جديد، عاد مونشي مرة أخرى إلى إشبيلية، لتولى منصب المدير الرياضي للنادي، وذلك على الرغم من وجود تقارير صحفية تربطه بنادي آرسنال الإنجليزي.

17 عامًا قضاها مونشي مع النادي الأندلسي وقد شهد تتويج الفريق بـ 11 كأسًا، كان بينها ثلاثة ألقاب للدوري الأوروبي.

وبعد إقالة أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لفريق العاصمة الإيطالية، بعد الخروج المخيب من دوري أبطال أوروبا، في دور الـ 16 أمام بورتو، قرر مونشي العودة مرة أخرى للفريق الأندلسي الذي يعد جزءًا أصيلًا من تاريخه.

وأشرف مونشي على انتداب عدد من أهم اللاعبين في تاريخ إشبيلية، ممن تركوا بصمة لا تنسى في تاريخ النادي الأندلسي.

فقد أشرف مونشي على ضم العديد من اللاعبين أهمهم:-

إيفان راكيتيتش وجوليو بابتيستا وداني ألفيس وعمر كانوتيه وسيدو كيتا وجاري ميديل وكارلوس باكا ولويس فابيانو وألفارو نيجريدو وكيفين جاميرو وإنزو ماريسكا وكوندوجبيا وغير هؤلاء من النجوم المبدعين.

أهم 4 من هؤلاء هم:-

إيفان راكيتيتش

أشرف مونشي على ضم إيفان راكيتيتش الكرواتي الذي كان متألقًا في صفوف شالكة الألماني ليلعب في صفوف الفريق الأندلسي مدة 3 سنوات بين عامي 2011 و2014 قبل أن ينتقل إلى صفوف برشلونة حيث سطر مسيرته المميزة.

جوليو بابتيستا

بعمر 22 عامًا، كان بابتيستا متألقًا للغاية في الدوري البرازيلي بين صفوف ساو باولو، ليكتشفه مونشي ويضمه إلى صفوف إشبيلية ويصبح من أهم النجوم في خط هجوم النادي.

داني ألفيس

اقتنص مونشي ظهير باهيا البرازيلي، داني ألفيس في عمر صغير، 18 عامًا، ليصبح واحدًا من أهم لاعبي النادي عبر التاريخ، بعد أن مكث 7 سنوات للتاريخ مع الفريق الأندلسي.

عمر كانوتيه

بعد تألقه في وست هام وتوتنهام الإنجليزيين، ومن قبلهما ليون الفرنسي، راهن مونشي على المهاجم عمر كانوتيه الذي سيصبح أحد هدافي النادي التاريخيين، بعدما مكث 7 سنوات في صفوف إشبيلية.

.