تشيلسي يفتح أبواب الرحيل أمام كيبا

فتح نادي تشيلسي الإنجليزي أبواب الرحيل أمام حارسه الإسباني كيبا أريزابالاجا خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالية.

0
%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%A3%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%83%D9%8A%D8%A8%D8%A7

فتح نادي تشيلسي الإنجليزي أبواب الرحيل أمام حارسه الإسباني كيبا أريزابالاجا خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالية، بعد خروجه تمامًا من حسابات مدربه الإنجليزي فرانك لامبارد.

وخاض كيبا هذا الموسم 4 مباريات بإجمالي 360 دقيقة فقط، وهو رقم قليل للغاية بالنسبة لحارس أتلتيك بيلباو الإسباني السابق.

ومنذ تعاقد تشيلسي مع إدوارد ميندي في الصيف الماضي وكيبا خارج حسابات لامبارد، فبمجرد وصول الحارس السنغالي إلى ستامفورد بريدج بدأ يشارك بصورة أساسية، وبالتالي لم يعد لـ كيبا مكانًا في التشكيلة الأساسية.

وشارك كيبا أريزابالاجا للمرة الأخيرة بقميص تشيلسي في الثامن عشر من ديسمبر الماضي، وتحديدًا في مباراة كراسنودار بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

وكان تشيلسي قد حسم تأهله إلى دور الـ 16، وبالتالي دفع فرانك لامبارد بـ كيبا في مباراة كراسنودار.

وتعاقد تشيلسي مع كيبا في صيف عام 2018 قادمًا من أتلتيك بيلباو مقابل 80 مليون يورو.

وشارك كيبا هذا الموسم في 3 مباريات بـ الدوري الإنجليزي الممتاز بإجمالي 270 دقيقة، استقبلت شباكه خلالها 6 أهداف، بالإضافة إلى مباراة كراسنودار اهتزت شباكه خلالها مرة.

ويمتلك كيبا عقدًا مع البلوز حتى عام 2025، ويحتاج وضع الحارس الإسباني إلى حل.

واستثمر تشيلسي مبلغًا كبيرًا في كيبا، وبالتالي يُعد الحل الأمثل هو إعارة الحارس الإسباني لأي نادي لكي يشارك بصورة أساسية وترتفع قيمته السوقية.

وفكرت إدارة النادي اللندني في التخلي عن خدمات كيبا خلال الصيف الماضي، ولكن لم يصل إليها عرضًا مناسبًا.

وكان يرغب تشيلسي في التعاقد مع السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى فريق أتلتيكو مدريد، ولكن الصفقة لم تتم لسببين: أولهما ارتفاع قيمة أوبلاك وثانيهما عدم إيجاد وجهة لـ كيبا.

وسُئل لامبارد اليوم الجمعة عن وضع كيبا مع تشيلسي، وكانت إجابة المدرب الإنجليزي غامضة، ولكنها أشارت إلى النادي مستعد للتخلي عن كيبا خلال الميركاتو الشتوي الحالي.

وأجاب لامبارد: «تدرب كيبا بصورة جيدة جدًا، وكان سلوكه رائعًا، هو لاعبنا، ولن أُلمح إلى ما قد يحدث، سنرى ما يمكن أن يحدث في يناير».

.