Web Analytics Made
Easy - StatCounter
تشافي هيرنانديز.. «زرقاء اليمامة» صانع الأمجاد

تشافي هيرنانديز.. «زرقاء اليمامة» صانع الأمجاد

أسطورة الكرة الإسبانية، ونجم نادي برشلونة السابق تشافي هيرنانديز خاض المباراة الأخيرة في مسيرته كلاعب كرة قدم رفقة نادي السد القطري

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

هناك لاعبون قلائل في كرة القدم، قد لا تفيهم الكلمات حقهم على ما قدموه في أرض الملعب، ومن بين هؤلاء، تشافي هيرنانديز، أسطورة نادي برشلونة، والذي قرر بعد فترة رائعة امتدت لـ 21 عامًا في ملاعب كرة القدم، تعليق حذائه، وإسدال الستار على مسيرته، التي حقق فيها العديد من النجاحات، التي ستظل مقترنة باسمه لسنوات طويلة قادمة.

وخاض تشافي آخر مباراة له في ملاعب المستديرة رفقة نادي السد القطري، في الجولة السادسة من منافسات دور المجموعات في بطولة دوري أبطال آسيا أمام نادي بيرسبوليس الإيراني، والتي انتهت بخسارة السد بهدفين دون رد.

تشافي كان قد أعلن قبل فترة أن الموسم الحالي هو الأخير له في ملاعب كرة القدم، حيث يفكر بشكل جدي في الاتجاه لعالم التدريب، ومن المرجح أن يكون نادي السد بوابته لبداية مسيرته في هذا العالم.

اقرأ أيضًا.. نهاية أسطورة حية وفشل في تحقيق الثنائية.. ماذا قدم تشافي مع السد؟

مسيرة تشافي المذهلة، التي بدأها رفقة الفريق الثاني في نادي برشلونة، بعدما انضم إلى أكاديمية «لا ماسيا» الشهيرة في عام 1991، وهو بعمر الحادية عشرة فقط، ليتدرج بثبات في صفوف النادي الكتالوني، حتى يصل في عام 1998 إلى الفريق الأول.

تشافي، والذي يعتبره كثيرون من بين أفضل لاعبي خط الوسط في تاريخ اللعبة، امتاز بقدرات هائلة على التمرير تحت ضغط، وصناعة اللعب، حتى أطلق عليه بين الجماهير العربية لقب «زرقاء اليمامة»، لقدراته الكبيرة على تمرير كرات شبه مستحيلة لزملائه.

وعلى الرغم من القدرات الهائلة التي امتلكها تشافي، إلا أنه لخص ما يقوم به على أرض الملعب بمنتهى البساطة، بقوله: «أحصل على الكرة وأمررها، ثم أحصل على الكرة وأمررها».

قدرات تشافي الجلية على التمرير تجلت خلال بطولة كأس العالم 2010، التي حقق منتخب إسبانيا لقبها، حيث وصلت دقة تمريراته خلال تلك البطولة إلى 91%.

ربما لم يحصل تشافي على الإنصاف الذي يستحقه في الجوائز الفردية، في ظل تواجد لاعبين أمثال ليونيل ميسي زميله السابق في برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث احتل تشافي المركز الثالث في جائزة الكرة الذهبية، ثلاث مرات متتالية، في أعوام 2009 و2010 و2011، لكن أسطورة الكرة الإسبانية حصل بكل تأكيد على محبة الجميع، سواء جماهير، أو زملاء الملعب من كافة الأندية.

اقرأ أيضًا.. اعتزال تشافي.. يُقال إن الكرة الأرضية توقفت عن الدوران!

وفي 2015، وبعد مسيرة استمرت لـ 17 موسمًا في برشلونة، قرر تشافي الابتعاد عن الضغوط في الكرة الأوروبية، والانتقال إلى نادي السد القطري، الذي لعب في صفوفه لأربعة مواسم، حقق خلالها لقب دوري نجوم قطر مرة واحدة، ولقب كأس أمير قطر مرة واحدة، ولقب كأس قطر مرة واحدة، ولقب كأس الشيخ جاسم مرة واحدة.

اخبار ذات صلة