الأمس
اليوم
الغد
18:00
بيراميدز
سموحة
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
13:00
نادي مصر
الجونة
15:45
فيينورد
بى اى سى زفوله
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
15:30
مصر للمقاصة
المصري
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
16:30
انتهت
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
انتهت
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
تشافي: كان صعبا للغاية الرحيل من برشلونة ولكن العودة ليست سهلة أيضا

تشافي: الرحيل عن برشلونة كان صعبا جداً.. والعودة ليست سهلة

كشف تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد القطري الحالي عن رآيه في بعض الأمور المحيطة بناديه السابق برشلونة مؤكدا أن عودته للبارسا لن تكون سهلة

حسام نور
حسام نور

عبر تشافي هيرنانديز، لاعب برشلونة الإسباني السابق والمدرب الحالي لنادي السد القطري، عن أن خروجه من كامب نو كان صعبا جداً بالنسبة له، مواضحا في الوقت نفسه أن إمكانية العودة إليه حاليا صعبة للغاية أيضا.

وتحدث تشافي هيرنانديز في حوار مع صحيفة «آرا» الكتالونية عن مستقبله وعن برشلونة ورأيه في المدرب إرنستو فالفيردي وحول كرة القدم بشكل عام وعن تطلعاته كمدرب مع فريقه الحالي.

وقال تشافي عن العودة إلى برشلونة من جديد: «لدي شعور بأن الناس ينتظرون الكثير مني، فأنا أحب أن ينظرون لي في قيادة مستقبلهم، ولكن من ناحية أخرى سيكون أمر العودة صعبا، ولكن لدي شغف كبير لذلك».

وحول رأيه في المدرب الحالي لبرشلونة إرنستو فالفيردي، أضاف: «عندما رحل نيمار عرف فالفيردي كيفية ضبط الفريق وجعله يواصل السيطرة في المباريات على الرغم من أنه فعل ذلك بطريقة مختلفة عما كنا نفعله نحن في السابق. ولقد أعلن اللاعبون أنفسهم علنا أنهم يعملون بشكل جيد مع فالفيردي، فسواء فاز أو خسر لا أحد يستطيع القول أن الفريق ليس معه ويسانده، بالإضافة إلى إدارة النادي».

يمكنك أيضا قراءة: فالفيردي يكشف المسؤول الأول عن هزيمة برشلونة أمام غرناطة

وتابع تشافي حول عملية التوجيه داخل كامب نو، ونصح اللاعبين: «لا أعرف إذا كان خافيير بورداس ينزل إلى غرفة خلع الملابس كل يوم. في وقتي كان هناك أليخاندرو إيشفاريا، الذي كان الخيط المباشر بيننا وبين الإدارة، ويجب على الإدارة أن ترافق وتعرف كيفية تفويض إلى أشخاص يعرفون كرة القدم. إذا كنت سوف أنصح شركة للطائرات، فسيكون ذلك خطأً فادحًا، أليس كذلك؟ أفضل شيء هو تفويض لاعبي كرة القدم».

وواصل حول امكانية تولي زميله السابق كارليس بويول دور في الإدارة: «إنه شخص صالح، متماسك، لديه الحس السليم والقيادة، وهو يعشق ذلك النادي، ويجب أن يكون هو الذي يقرر الأمور في برشلونة وكذلك إنييستا. وعلى أي حال، أنا أعرف أنه يفكر في ذلك، وعاجلا أم أجلا سيعود بويول ولكن عندما يرى أن الوقت المناسب قد حان بالنسبة له».

وأكمل حول امكانية عودة زميله السابق فيكتور فالديس في مستقبل برشلونة: «لقد قمنا بدورة تدريبية معا. ولديه أفكار واضحة جدا، ومنهجية ومتطلبة. لكنني لا أراها منافسة في المستقبل ولكن على العكس، يمكننا العمل معا».

وشدد على حاجة برشلونة بضم لاعب مثل البرازيلي نيمار دا سيلفا: «برشلونة يحتاج لاعبين في الخارج أي على الأجنحة ومع عدم توازن عندما يتعلق الأمر بلاعب ضد لاعب، ونيمار هو الأفضل لذلك، ولن أتحدث عن جوانب أخرى في نيمار ولكن على المستوي الرياضي كنا جيدا بشكل كبير».

وقدم النصيحة للفرنسي أنطوان جريزمان: «عليك أن تعمل لفترة طويلة وتحضر نفسك لقيادة هجوم برشلونة لأن لويس سواريز أصبح يبلغ بالفعل من العمر 33 عاما».

وحول دور الهولندي فرينكي دي يونج، أكد: «أرى أنه لاعب داخلي أكثر من محوري، وبوسكيتس لن يسمح له بهذا، فهو يسيطر فقط على اللعب ويتحكم بالكرة بطريقة جيدة في المواقف الصعبة، ولكن لن يكون هناك صراع بينه وبين بوسكيتس».

يمكنك أيضا قراءة: 5 أرقام كارثية لبرشلونة من مباراة غرناطة

وأعترف برغبته بتدريب زميله السابق ليونيل ميسي في أحد الأيام: «أود تدريب ليو ميسي يوما ما، فأنا أعرف كيف يكون ميسي وبوسكيتس وسواريز وبيكيه وألبا، وأعرف كيف يتدربون وقدرتهم على القيادة في أوقات يكونون فيها حزينين أو غاضبين... فميسي على سبيل المثال لاعبا إذا اقنعته يمكن أن يكون أفضل دفاعيا، فلديه السرعة الجسدية والعقلية، فلديه كل شيء، فإذا كنت تقنع النجم بالركض، فماذا سيفعل الآخرون؟ حسنا سيركضون الضعف. والمشكلة في خط الوسط هي أنه إذا لم يكن هناك عمل دفاعي ولاعبين تغطي، فإنهم يعانون في العودة للدفاع».

وتحدث عن الهزائم الموجعة التي تعرض لها الفريق: «لقد قضيت وقتا سيئا خاصة بعد حدوث كارثة أنفيلد، لم أكن أود الخروج من المنزل ولا مشاهدة التلفاز ولا الصحف. أتذكر بعض الهزائم التي لم أتمكن بسببها من الخروج ولا حتى لإحتساء القهوة في أحد مطاعم الزاوية لأن الناس كانت تقول لي كل شيء».

وقال عن مواصفات المدرب: «يجب أن يكون رفيقا وبائعا للأفكار وعليه أن يقنع، وأنا شخص جماعي، ولا أستطيع أن أقول أن الأمور تسير بشكل جيد واللاعبين يرون عكس ذلك. وأحتاج أن أسأل وأتوصل إلى توافق في الآراء، فالمدرب مهم للغاية ولكن بدون لاعبين مناسبين لن يكون أي شيء».

واختتم حواره بالحديث عن فريقه السد: «إنهم متحمسون للغاية، ومديري هو شقيق الأمير، وكل شيء يشير إلى الفوز بدوري أبطال آسيا، ولقد وصلنا إلى الدور نصف النهائي ولدينا فريق جاد وبلاعبين أصحاب خبرة وشخصية مثل جابي فهو قائد مطلق ولدينا لاعبين من كوريا يساهمون كثيرا وهداف مثل بغداد بونجاح بالإضافة إلى اللاعبين والذين هم قوام المنتخب القطري. وأنا هنا في حالة جيدة للغاية،وبالنسبة لموضوع الأمن فهو جيد للغاية، فتترك السيارة مفتوحة ولا حتى تغلق أبواب المنزل ولا يحدث أي خطر. ونوريا زوجتي مسرورة للغاية بالتواجد هنا وأطفالنا أيضا».

اخبار ذات صلة