تألق مغربي في الليجا أمام برشلونة بطلاه الزهر والنصيري

الكرة المغربية تتعملق في إسبانيا

0
%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%87%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A

شهدت مباراة فريقي ليجانيس ونظيره برشلونة التي جمعتهما مساء أمس الأربعاء، على الملعب البلدي دي بوتاركي، والتي خسر فيها الفريق الكتالوني بهدفين مقابل هدف وحيد، تواجد نكهة مغربية رائعة أسفرت عن تسجيل اللاعب نبيل الزهر هدفًا ساهم في فوزه فريقه، كذلك تألق يوسف النصيري الذي تسبب في متاعب كبيرة لدفاع الكتالان.

وأصبح الزهر صاحب الـ(32 عاما) أكثر لاعب عربي في التاريخ تسجيلاً في مرمى الفريق الكتالوني برصيد هدفين خلال بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وانتقل الزهر إلى الملاعب الإسبانية منذ عام 2011 قادما من ليفربول الإنجليزي ليلعب في صفوف أندية ليفانتي ولاس بالماس وأخيرًا ليجانيس.

كذلك يوسف النصيري ذاته الذي أرهق دفاعات برشلونة على صعيد الكرات العرضية، بالإضافة إلى استغلاله السكون الحركي الذي أصاب مدافعي البرسا مما جعل لاعبي الوسط يرسلون له كرات طولية خلف صامويل أومتيتي وجيرارد بيكيه لتواجد مساحات قليلة بينهما مما جعل المغربي يستغل سرعته وكاد في لقطة أن ينفرد لكن تم تدارك الأمر.

ومن سخرية القدر أن الجولة الماضية في الليجا تسبب ياسين بونو حارس فريق جيرونا، المغربي الجنسية، في منع برشلونة لتحقيق الفوز لما قدمه من مستويات رائعة، مما أسفر عن تعادل عطل مكاسب الفريق الكتالوني.

لكن ماذا قدم الثنائي المغربي خلال اللقاء؟

نبيل الزهر مقارنة بالبرازيلي فيليب كوتينيو خلال المباراة، فالمغربي سدد تسديدة واحدة، فيما كان لمهاجم البرسا تسديدتين، سجل كل منهما هدفًا، وبشكل عام للمغربي 3 أهداف في الليجا، فيما سجل كوتينيو هدفين، وصلت سرعة الزهر إلى 31 كيلومترًا، فيما كان للبرازيلي 30 كيلومترًا، غطى نبيل 10.2 كيلومتر خلال اللقاء، فيما كان لكوتينيو 10.6.

يوسف النصيري سدد 4 تسديدات بالأمس، فيما كان لميسي اثنتان فقط، لم يسجلا أي أهداف، سجل ميسي في الليجا هذا الموسم 5 أهداف، فيما لم يسجل النصيري، سرعة المغربي وصلت إلى 34.5 كيلو متر، فيما كانت للأرجنتيني 29.8، وقطع النصيري 11.5 كيلو متر طيلة اللقاء، فيما قطع ليو 7.3.

.