بيل يستعرض قواه في بداية الموسم الجديد

يسعى بيل للجلوس على عرش نجم الفريق الأول الذي ترجّل عنه كريستيانو بالرحيل إلى يوفنتوس الإيطالي

0
%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

يسعى النجم الويلزي جاريث بيل، جناح ريال مدريد الإسباني، لخطف لقب نجم الفريق الأول بعد رحيل البرتغالي، كريستيانو رونالدو، إلى يوفنتوس الإيطالي، وهو ما دعمه بأداء مميز في أولى مباريات الفريق في الدوري الإسباني، ليحرز هدفا ويصنع الآخر ويسدد كرة القائم أمام خيتافي، ويكون أفضل لاعب في المباراة.

يواصل بيل ما بدأه الموسم الماضي مع الفريق الملكي، وأصبحت تسديداته يصعب إيقافها، محرزا 8 أهداف من آخر 11 تسديدة له على مرمى الخصم، وكان نجم نهائي دوري أبطال أوروبا بلا منازع، بهدفيه في مرمى ليفربول، وهي المباراة التي أعادته إلى مكانته عند جماهير الفريق.

ولكن يخشى متابعو الريال ألا تتواصل مسيرة التألق مع بيل بسبب كثرة الإصابات؛ فقد كرر النجم الويلزي البداية المتوهجة في المواسم الثلاثة الماضية، فقد أحرز هدفا وصنع الآخر في افتتاحية الموسم الماضي أمام ديبورتيفو لا كورونيا في ريازور، وأحرز ثنائية في المباراة الأولى من الموسم قبل الماضي أمام ريال سوسييداد في أنويتا، قبل أن يتراجع مستواه بسبب الإصابات.

وكان تألق بيل مدعوما بالمستوى المميز لدانيل كاربخال، الذي أحرز هدفا، ومرر 9 كرات لبيل، بينما كانت أكثر الكرات الممررة من النجم الويلزي من نصيب الألماني توني كروس (14 تمريرة). يبدو أن اللعب الجماعي لريال مدريد سيفيد بيل كثيرا في الفترة المقبلة، مع اعتماد المدير الفني الإسباني، جولين لوبيتيجي، عليه بشكل كبير.

.