بيل وكروس يضحكان على مقاعد بدلاء ريال مدريد خلال الهزيمة أمام بيتيس

التقطت كاميرات مباراة ريال مدريد وريال بيتيس التي جمعتهم اليوم في الجولة الأخيرة من الليجا الإسبانية جاريث بيل وتوني كروس يضحكان وفريقهما مهزوم

0
%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%88%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D8%A8%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%A1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%B3

تكبد نادي ريال مدريد هزيمة جديدة في الدوري الإسباني لكرة القدم، بخسارته أمام ضيفه ريال بيتيس على ملعب سانتياجو بيرنابيو بنتيجة هدفين دون مقابل، في الجولة الـ38 والأخيرة من الليجا.

جاء هذا في الدقيقة الـ 79 من عمر المباراة عندما كانت النتيجة تشير لتأخر النادي الملكي بهدفين نظيفين، حيث التقطت عدسات المصورين كل من جاريث بيل وتوني كروس على مقاعد البدلاء بعدما لم يحصلا على أي دقيقة مشاركة في المباراة -التي من المتوقع أن تكون الأخيرة لكليهما- يتبادلان النكات ويضحكان

وظهر بيل وكروس وهما يضحكان رغم هزيمة فريقهما في النتيجة حيث قام الألماني بروي شيء للويلزي واضعا يده على فمه، وبعدها شرع بيل في الضحك سويا معه.



يمكنك أيضا قراءة: 9 لاعبين على أبواب الرحيل عن ريال مدريد في الصيف

يذُكر أنها ليست المرة الأولى التي يثير فيها جاريث بيل الجدل هذا الموسم حيث كانت آخر مرة في مباراة الفريق ضد رايو فاليكانو في ملعب «كامبو دي فوتبول دي فايكاس» عندما رفض صعود الحافلة مع زملائه، كما تعرض للكثير من صافرات الاستهجان من قبل جماهير البيرنابيو هذا الموسم بسبب تراجع مستواه وعدم قدرته على قيادة الفريق بعد رحيل البرتغالي كريسيتانو رونالدو.

ومن المتوقع أن تكون مبارة اليوم الأحد أمام ريال بيتيس هي الوداعية والأخيرة له في مسيرته مع ريال مدريد التي امتدت لمدة 6 سنوات حيث أخبرت إدارة النادي عبر المدير التنفيذي خوسيه أنخيل سانشيز وكيل أعمال جوناثان بيرنات أنه خارج حسابات فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في الموسم المقبل، كما تعتبر هذه هي المباراة الثالثة على التوالي التي لم يلمس بها بيل عشب الملعب ولم يحصل على أي دقيقة.

جدير بالذكر أن لقاء اليوم الذي انتهى بثنائية نظيفة قد أغلق صفحة واحد من أسوأ مواسم فريق ريال مدريد في السنوات الأخيرة على الإطلاق عقب التعرض لـ 18 هزيمة في كل البطولات. ولم تكن النتيجة مؤثرة بالنسبة للفريقين، حيث ضمن ريال مدريد في وقت سابق احتلال المركز الثالث، وتأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، فيما عزز ريال بيتيس مركزه في وسط الترتيب (المرتبة العاشرة)، برصيد 50 نقطة.

.