الأمس
اليوم
الغد
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
17:00
الغاء
السويد
روسيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
19:00
تأجيل
السودان
غانا
بيل «الشفاف» يُعجّل برحيله عن ريال مدريد

بيل «الشفاف» يُعجّل برحيله عن ريال مدريد

استطاع ريال مدريد خطف فوز مهم على فريق هويسكا بثلاثة أهداف لهدفين في المباراة التي أقيمت على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ضمن منافسات الأسبوع الـ29

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

كانت مباراة أمس الأحد لنادي ريال مدريد أمام هويسكا، مثالية بالنسبة للاعب الويلزي جاريث بيل حيث الملعب الواسع والطويل «سانتياجو بيرنابيو» وأمام فريق متذيل ترتيب جدول الدوري الإسباني الدرجة الأولى. فكل شيء كان في صالح بيل لإظهار قدراته والرد على الانتقادات التي لاحقته هذا الموسم بالتحديد بسبب التراجع الكبير في مستواه، ولكنه لم يفعل شيء.

ولكن على العكس تماما، فقد كان بيل شفافا أو كالشبح، ولم يظهر إلا في مناسبات قليلة للغاية عندما أرسل الكرة إلى كريم بنزيما الذي صنعها بالرأس إلى داني سيبايوس لإحراز الهدف الثاني للميرينجي. بينما باقي مشاركته في المباراة كانت مخيبة للآمال بالنسبة لجماهير البيرنابيو كالعادة هذا الموسم، حيث قاموا بإطلاق صافرات الاستهجان ضده أولا عندما سدد ركلة حرة مباشرة في الهواء وثانيا عندما أهدر فرصة سانحة للتسجيل أمام خط المرمى بعد تمريرة رائعة من ألفارو أدريوزولا وهاجمه الجمهور مرة أخرى عندما فقد الكرة بسبب قلة جهده في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ومع عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مرة أخرى إلى قيادة الجهاز الفني لنادي ريال مدريد، فيبدو أن جاريث بيل، البالغ من العمر 29 عاما، قد عرف أن أيامه معدودة داخل معقل «البيرنابيو» ولم يعد يحظى بالدعم من الإدارة كما في السابق.

بيل انضم إلى ريال مدريد في عام 2013، ولكن هذا الموسم الجاري 2018-2019 كان بمثابة الاختبار الأكبر له لإثبات أنه يستحق أن يكون الصفقة الأغلى في تاريخ النادي الملكي والأكثر راتبا سنويا (14 مليون يورو) خاصة بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ولكن بعيدًا عن تحقيق الهدف، عجّل من رحيله في الموسم المقبل وكل يوم يمر يجعل إدارة النادي أكثر اقتناعا ببيعه في الميركاتو المقبل.

حتى أن وكيل أعماله جوناثان بارنت شكك في بقاء بيل مع النادي، عندما صرح في حواره مع «آس»، قائلا: «بيل سيكون في مدريد في الوقت الذي يريده فيه ريال مدريد»، بالرغم أنه في مناسبات أخري أكد بقاءه: «بالتأكيد بيل سيبقى مع ريال مدريد».



أقرأ أيضا: صور| إيسكو يّذكر دياز بطفولته على طريقته الخاصة

وكان يتوجب على بيل استغلال المباريات المتبقية للفريق هذا الموسم لتحسين صورته، وأن يحاول تسجيل الأهداف أمام هويسكا وكذلك يفعل نفس الشيء في المباريات التسع المتبقية، ولكنه امتلك الكرة في 8 مرات فقط في منطقة جزاء الخصم متذيل الترتيب (أدريوزولا كونه ظهير امتلك 7 مرات)، وظهر الويلزي تائها وغير قادر على الامتزاج والترابط مع فريقه، وقام بتمرير 31 كرة ليصبح من أقل اللاعبين فاعلية من بين الـ 11 لاعبًا، فقط يتفوق على الثلاثي البدائل: فاران (13 تمريرة)لوكاس فاسكيز (16 تمريرة)ماريانو دياز (4 تمريرة). حتى أن الحارس الشاب لوكا زيدان قام بعدد تمريرات أكثر من بيل بعدد (38 تمريرة). ويتوجب على بيل أن يبذل المزيد من الجهد والعطاء ليس للحفاظ على مكانه الموسم المقبل مع فريق المدرب زيدان، ولكن على الأقل ليتجنب صافرات استهجان الجماهير ضده والتي تصفه بـ «الشفاف».

اخبار ذات صلة