بيكيه: فاتي وألبا يجيئان النادي مع أبويهما.. ولا تذكروني بليفربول

خلال ظهوره في برنامج «لا ريسستنسيا» الإسباني كشف قائد دفاع برشلونة جيرارد بيكيه عن العديد من المواقف الطريفة داخل الفريق وخاصة مع الشاب أنسو فاتي وجوردي ألبا

0
%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%87%3A%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D8%A3%D9%84%D8%A8%D8%A7%20%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A6%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%87%D9%85%D8%A7..%20%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

خلال ظهوره في برنامج «لا ريسستنسيا» الإسباني، كشف قائد دفاع برشلونة المخضرم جيرارد بيكيه، عن العديد من المواقف الطريفة مع زملائه في الفريق، حيث تطرق للحديث عن الشاب الموهوب أنسو فاتي والظهير الأيمن المميز جوردي ألبا.

وخلال البرنامج سئل بيكيه عن بعض اللاعبين، وكان أبرزهم النجم الشاب أنسو فاتي، الذي تألق رفقة الفريق خلال الفترة الأخيرة، وبات له دور بارز مع الفريق الكتالوني رغم صغر سنه.

وحرص مقدم البرنامج على سؤال بيكيه، كيف يأتي أنسو فاتي لتدريبات برشلونة، ليجيب قائلًا: «والده يصطحبه، ولكنه ليس وحده، بل جوردي ألبا نفس الأمر، نظرًا لأنه لا يمتلك رخصة قيادة حتى الآن».

اقرأ أيضًا: مكالمة غامضة بين جيرارد بيكيه وفلورنتينو بيريز

وأوضح بيكيه خلال البرنامج: «تحدثت دائمًا مع ألبا وقلت له لماذا لا تملك رخصة قيادة حتى الآن، فنحن لم نرك تأتي التدريبات وأنت تقود السيارة مطلقًا؟ موضحًا أن جوردي يمتنع دائمًا عن الإجابة موضحًا أن هذا الأمر يعود لأسباب شخصية».



ويقضي جوردي ألبا موسمه الثامن رفقة برشلونة، حيث جاء الظهير الأيمن المخضرم لصفوف البلوجرانا في عام 2012، وحقق العديد مع الألقاب رفقة النادي الكتالوني.

بيكيه يشتعل غضبًا بسبب ليفربول

وعن الوجبات التي يتناولها أنسو فاتي لاعب البلوجرانا الشاب، وهو في سن الـ 17 من عمره، رد بيكيه قائلًا: «هذا الأمر لم أفكر فيه على الإطلاق من قبل، ولم أتساءل يومًا ما الطعام الذي سيتناوله أنسو فاتي»، مما أثار ضحك الجماهير.

وخلال تواجده في البرنامج تم التطرق للحديث عن المباريات القوية التي خاضها، وأهدى مذيع البرنامج العديد من الميداليات، ليصرخ أحد الجماهير «ميدالية ليفربول»، ليذكره بواحد من أسوأ أيام برشلونة، وهي الخسارة التي تعرض لها الفريق على يد ليفربول برباعية نظيفة، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.



علامات الغضب ظهرت على وجه بيكيه وقال لديفيد مقدم البرنامج: «ليفربول لا، سأرحل ديفيد، اتفقنا على عدم التطرق لهذا الموضوع».

.