بيكيه عقب تعادل برشلونة وقادش: إنها ضربة قاسية.. وألبا: لا توجد أعذار

تحدث كل من قلب الدفاع الإسباني جيرارد بيكيه والظهير الإيسر الإسباني جوردي ألبا عقب تعادل فريقهم برشلونة أمام قادش في كلمب نو في الدوري الإسباني.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%87%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B4%3A%20%D8%A5%D9%86%D9%87%D8%A7%20%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9..%20%D9%88%D8%A3%D9%84%D8%A8%D8%A7%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%88%D8%AC%D8%AF%20%D8%A3%D8%B9%D8%B0%D8%A7%D8%B1

سقط فريق برشلونة في فخ التعادل بهدف لمثله أمام ضيفه فريق قادش خلال المباراة التي جمعتهما، اليوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021، في إطار منافسات الجولة الرابعة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم.

وتحدث قلب دفاع البلوجرانا، جيرارد بيكيه، بمجرد انتهاء المباراة التي جمعت برشلونة أمام قادش، وأظهر وجهه بعد المباراة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا والتي خسروها بنتيجة 1-4، وكانت هذه ردود أفعاله.

وقال بيكيه حول التعادل أمام قادش في كامب نو: «هذا مؤلم للغاية خاصة بعد هزيمة أتلتيكو مدريد لأنها أعطتنا فرصة وكانت مباراة حققنا فيها الكثير، وقد تم إلغاء هدفين لنا».

وتابع جيرارد بيكيه: «إنها مؤلمة للغاية وفي مثل هذه المباريات تخسر نقطتين، إذن إنه أمر صعب للاستيعاب، وكان من المهم إضافة النقاط الثلاث».

وأضاف قلب الدفاع حول صعوبة فوز برشلونة بلقب الليجا: «في كل مباراة لا تفوز بها، يتم تقليل خياراتك، وأعتقد أن الدوري الإسباني مازال بها شوطًا طويلاً، إنها مسافة مهمة ولكنها ليست بعيدة المنال».

وأكمل: «في النهاية، يعتمد الأمر علينا أكثر من الآخرين، وسيفقدون النقاط، وإذا أخذنا ديناميكية طريقة لعب جيدة، فأنا أعتقد أننا يمكنا الحصول على خيارات الفوز بالليجا، ومن الواضح أن الأمر صعبًا، ولكن علينا أن نحاول، واليوم لم يقف الحظ في صفنا، وهي ضربة قاسية، ولكن يوم الأربعاء هناك مباراة أخرى قادمة، ومازال هناك حظوظ في الليجا ولكننا لم نتوقع ما حدث اليوم».

وحول الحالة النفسية والتحفيزية للاعبي برشلونة، واصل بيكيه: «الأهداف موجودة، فنحن أحياء في الثلاثة بطولات، وفي دوري أبطال أوروبا الأمر صعب، في كأس الملك سيكون لدينا بعض الخيارات والليجا موجودة، لكن علينا أن نستعيد أحاسيسنا الإيجابية على الرغم من هاتين الضربتين القويتين، وعلينا رفع الرأس والفوز بالثلاث نقاط أمام إلتشي».

وحول إصابته في الركبة، قال: «أشعر بالتعب قليلاً لكنني سعيد بالعودة المبكرة، ولم أكن أتوقع ذلك، وقد سار التعافي بشكل جيد وأنا أستعيد المشاعر الجيدة، وبالنسبة للمباريات، فأنا أستعيد الإيقاع وآمل أن أساعد الفريق».

جوردي ألبا: «هذا لا يمكن أن يحدث بعد الآن.. لا توجد أعذار»

وكان اللاعب الآخر الذي تحدث من فريق برشلونة عقب التعادل أمام فريق قادش هو الظهير الإيسر جوردي ألبا، الذي انتقد أداء فريقه في المباراة خلال تصريحات له مع قناة «برشلونة تي في» الإسبانية.

أصر جوردي ألبا: «هذا خطأنا، ونحن سيئون الحظ للغاية، ولا يمكننا ترك هذه النقاط تفلت من منزلنا، إنه ذنبا نحن، فقد كانت المباراة تحت سيطرتنا، ولكن فريق قادش كانوا ينغلقون على أنفسهم ثم يتقدمون».

وأضاف: «علينا إلقاء اللوم على أنفسنا، فلقد كانت فرصة فريدة لتكون في القمة واليوم لا يمكن أن تكون، وهناك الكثير ولكن لا يمكننا تفويت هذه النقاط».

وأختتم: «لا توجد أعذار، لقد أتيحت لنا فرصة فريدة لنكون في القمة وعلينا إعادة النظر ودراسة أشياء كثيرة ولكن هذا لا يمكن أن يحدث بعد الآن، والآن علينا أن نواصل لأننا أحياء في جميع المسابقات الثلاث، لكني أكرر، كان أمرًا مخزيًا، إنها فرصة ضائعة من أيدينا ويجب أن نستمر».


.