بيريز يقترح على رونالدو العودة إلى ريال مدريد.. تفاصيل واقعة 2019

اقترح فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، على البرتغالي كريستيانو رونالدو العودة مرة أخرى إلى فريقه السابق في صيف عام 2019، وذلك خلال إحدى الفعاليات الاحتفالية.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%AD%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%202019

التقى فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، للمرة الأولى، منذ رحيل الدون عن حامل لقب الدوري الإسباني، في 29 يوليو 2019.

كان اللقاء بين الطرفين خلال فعالية تسليم إحدى الجوائز إلى كريستيانو رونالدو، ودُعي فلورنتينو بيريز إلى تلك الفعالية التي أُقيمت في ذاك اليوم.

في بداية الحفل وكذلك في نهايته تحدث رونالدو وبيريز معًا لبعض الدقائق، ولم يخلو حديثهما من الود والمداعبات.

واستغل بيريز هذه الفرصة واقترح على كريستيانو رونالدو خيار العودة إلى ريال مدريد من جديد.

وأجاب رونالدو على بيريز قائلًا: «ليس بعد الآن»، ليرد رئيس ريال مدريد بدوره على نجمه السابق قائلًا وهو يضحك: «حسنًا، دع هذا الأمر وشأنه، فنحن لم نصل بعد إلى 31 أغسطس».

وانقضى نحو عام ونصف منذ وقوع هذا الحادث ليتغير الوضع بشكلٍ جذري، فرفض رونالدو العودة إلى ريال مدريد آنذاك تحول إلى موافقة في الوقت الحالي، ولكن بيريز من سيتعين عليه الرد الآن.

ورحل رونالدو عن ريال مدريد في صيف عام 2018 متجهًا إلى الدوري الإيطالي عبر بوابة يوفنتوس، وخرج كلا الطرفين (المهاجم البرتغالي والفريق الإسباني) خاسرين من هذا الانفصال.

ونال كريستيانو رونالدو الإشادة يوم وصوله إلى تورينو، ولكنه لم ينل التقدير الذي ناله في مدريد لأن يوفنتوس كان ولا يزال بعيدًا عن تحقيق الهدف الذي لأجله تعاقد مع الدون، ألا وهو التتويج بـ دوري أبطال أوروبا.

ولعب يوفنتوس ثلاث نسخ دوري أبطال أوروبا منذ تعاقده مع كريستيانو رونالدو، غادر الأولى من الدور ربع النهائي والثانية والثالثة من الدور ثمن النهائي.

ومنذ رحيل رونالدو لم تسر الأمور بصورة جيدة كذلك مع ريال مدريد، فمنذ مغادرة البرتغالي جرّب الفريق ثلاثة مدربين (جولين لوبيتيجي، سانتياجو سولاري وزيدان).

وفقد ريال مدريد بريقه في دوري أبطال أوروبا منذ مغادرة كريستيانو رونالدو، بالرغم من تعاقده في صيف عام 2019 مع البلجيكي إدين هازارد.

وكان يأمل ريال مدريد أن يكون هازارد خليفة رونالدو، ولكن حتى الآن كانت صفقة الجناح البلجيكي فاشلة بكل المقاييس بسبب إصاباته المتكررة التي منعته من التألق.

ولا تخلو الحياة من الفرص الثانية، وبالتالي فإن ريال مدريد ورونالدو أمام فرصة ثانية لتلتقي طرقهما من جديد بعد تسع سنوات قضياها معًا حققا خلالها العديد من الإنجازات التاريخية، أبرزها 4 بطولات دوري أبطال أوروبا.

وأصبحت الكرة الآن في ملعب فلورنتينو بيريز، الذي قال في أكثر من مناسبة أن أبواب ريال مدريد ستكون مفتوحة دائمًا لـ رونالدو.

والآن حان وقت مشاهدة إذا كان بيريز سيستغل فرصة استعادة رونالدو من جديد أم سيغلق أبواب ريال مدريد أمامه. 


.