«طلب انتقال» طريقة نجوم «البريميرليج» للرحيل إلى ريال مدريد

يسعى فلورنتينو بيريز لتوجيه ضربة جديدة إلى الدوري الإنجليزي بضم اثنين من أبرز نجومه وهم إدين هازارد وبول بوجبا، وفي حالة تعقدت المفاوضات سيحرضهم للمطالبة بطلب انتقال.

0
%C2%AB%D8%B7%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%C2%BB%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC%C2%BB%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

اعتاد نادي ريال مدريد الإسباني الضغط على أنديةالدوري الإنجليزي الممتاز في حالة أراد ضم لاعب بارز، بجعل اللاعبين يستخدمون بند «طلب انتقال» وهي صيغة موجودة في كرة القدم الإنجليزية والتي لا يمكن استخدامها في حالة عدم امتلاك اللاعب لشرط جزائي ومن خلالها يمكن للاعب التقدم بخطاب رسمي مطالبا بتسهيل عمليه بيعه إلى نادٍ أخر، وليس لهذه الصيغة أي أثار قانونية ولكن عادة ما تحترمها الأندية ومن خلالها يقوم اللاعب بالتعبير عن أنه يريد مغادرة الكيان من جانب واحد.

وعلى ما يبدو أن لاعبين مثل البلجيكي إيدن هازارد والفرنسي بول بوجبا قد يلجأن إلى هذه الصيغة في حال قامت أنديتهم سواء تشيلسي أو مانشستر يونايتد الأنجليزيين بالوقوف أمام رغبتهما بالرحيل إلى النادي المفضل لهم منذ الصغر وهو ريال مدريد وتعقيد المفاوضات بينهما وبين النادي الملكي.

يمكنك أيضا قراءة: هازارد لا يستبعد الضغط على تشيلسي للرحيل بـ «طلب انتقال»

وكعادته فلورنتينو بيريز يرغب في إعطاء صفعة إلى الدوري الإنجليزي بالتعاقد مع نجمين من أبرز نجومه وهم هازارد وبوجبا، وفعل ذلك من قبل مع لاعبين أخرين ومنهم من لجأ لإستخدام «طلب إستقالة» ووقفوا أمام رغبة أنديتهم ببقائهم وذلك من أجل القدوم إلى معقل البيرنابيو، ومنهم:

تشابي ألونسو

قام بهذا الطلب بالانتقال من أجل تحقيق رغبته في التوقيع مع ريال مدريد في صيف عام 2009 عندما عاد وقتها فلورنتينو بيريز إلى الرئاسة مرة أخرى وقام بإعادة بناء الفريق. وكان تشابي ألونسو وقتها لاعب في صفوف ليفربول الإنجليزي تحت قيادة المدرب رافييل بينيتيز ولكن المدرب والنادي رفضوا السماح له بالرحيل. ووقتها سافر ليفربول إلى إقليم كتالونيا لخوض مباراة افتتاح استاد كورنيلا البرات ومن ثم تحرك خوسيه أنخيل سانشيز، المدير التنفيذى للنادي الملكي، وقام بالتفاوض مع تشابي الذي وقع على عقد معه قبل رفض ليفربول وقام ريال مدريد وقتها بمخادعة ومناورة ليفربول عندما أظهر أنه يتفاوض مع اللاعب البلجيكي ستيفن ديفور، لاعب نادي ستاندارد لييج وقتها، لتتم صفقة تشابي ألونسو بقيمة 30 مليون يورو.

ديفيد بيكهام

كان وقتها أسطورة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي وبدا من المستحيل الحصول على لاعب من هذا النوع من الأولد ترافورد ومن البيريميرليج بشكل عام، ولكن في هذا الوقت أيضا كان ريال مدريد يمتك قوة كبيرة وفلورنتينو بيريز كان يمتلك قدرة كبيرة على الإقناع. واستخدم خوان لابورتا، رئيس برشلونة السابق، اسم بيكهام في حملته الانتخابية وتوصل إلى اتفاق مع مانشستر يونايتد لشرائه مقابل 25 مليون جنيه إسترليني وفاز وقتها بالإنتخابات، ولكن في الحقيقة لم يوقع مع بيكهام ووقع مع النجم البرازيلي رونالدينيو.

وبعدها وقف مانشستر يونايتد أمام ريال مدريد ولم يسمح للاعب بالرحيل، وقام المقربين من بيكهام وقتها باللجوء إلى الصحف البريطانية وهددوا من خلالها بالمطالبة ببند «طلب انتقال»، ولكن في النهاية قبل اليونايتد عرض الريال لينتقل بيكهام مقابل 32.6 مليون يورو.

لوكا مودريتش

كان الكرواتي واضحا للغاية وكان يريد اللعب مع ريال مدريد فترة المدرب جوزيه مورينيو وكان سيفعل كل ما في وسعه لتحقيق رغبته هذه. في البداية بدأ بالتمرد حيث توقف عن تدريبات فريقه السابق توتنهام هوتسبير الإنجليزي ثم رفض السفر مع الفريق إلى الولايات المتحدة الأمريكية لخوض الجولة الصيفية وبالرغم من كل هذا لم يوافق المدرب البرتغالي أندريه فيلاش-بواش وقتها على السماح له بالرحيل، ليلجأ مودريتش إلى المطالبة بـ «طلب انتقال»، ولكن داني ليفي، رئيس توتنهام، لم يهتم بذلك ولم يسمح للاعب بالرحيل حتى يوم 27 أغسطس قبل إغلاق الميركاتو بأيام قليلة جدا، ودفع ريال مدريد 35 مليون يورو.

جاريث بيل

كان موقفه مماثل تماما لموقف مودريتش، وكان في صيف 2013 حاول ريال مدريد جلبه وكان وقتها حاصل على أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي مرتين على التوالي، ولكن كان هناك رفض من قبل توتنهام هوتسبير، ولكن بيل لم يفعل ما قام به مودريتش ولم يتوقف عن مران الفريق. فعقليته وقتها كصبي تعلم في مدرسة كارديف الثانوية منعته من المطالبة بـ «طلب انتقال»، ولكن وكيل أعماله جوناثان بارنيت قام بتسويه الأمر مع داني ليفي على الموافقه ببيعه بمبلغ قياسي في ذلك الوقت: 101 مليون يورو، أكثر من 94 مليون يورو في ضم كريستيانو رونالدو.

.