بيريرا: ميسي ونيمار خذلا الجماهير.. ومبابي «استثنائي»

المدير الفني البرازيلي كارلوس بيريرا يتحدث عن ميسي ونيمار ورونالدو ومبابي

0
%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D8%A7%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%AE%D8%B0%D9%84%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1..%20%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%C2%BB

قال المدير الفني البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا، الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم 1994، والذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، إن «الجماهير عقدت آمالًا عريضة على الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا في كأس العالم بروسيا 2018، لكنهما لم يستطيعا تقديم كل ما كانت الجماهير تنتظره منهما».

وأضاف بيريرا في حوار له مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أن «هذه إحدى الثوابت في المونديالات، لا يمكن تحقيق الفوز بالموهبة وحدها ولا بدونها، ولا في غياب روح الفريق».

وتابع المدير الفني البرازيلي «يقال إن المنتخبات تفوز بالألقاب، واللاعبين بالموهبة والمباريات، لأنهم يبهرون الجميع من خلال القيام بأمور غير متوقعة أو خارجة عن المألوف».

وأشار بيريرا إلى أنه في كأس العالم روسيا 2018، سنحت الفرصة للبلجيكي إدين هازارد ليصبح أفضل لاعب في البطولة، لكن «الكفة رجحت للكرواتي لوكا مودريتش بفضل كل ما قدمه على أرض الملعب».

واختتم البرازيلي: «على جانب آخر، يعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعبا من نوع آخر ينغمس بعمق على المستوى الفني، بينما أظهر الفرنسي كيليان مبابي أنه لاعب استثنائي».

.