بيانيتش لا ينسى يوفنتوس.. نجم برشلونة يدعم «السيدة العجوز»

كشف الدولي البوسني ميراليم بيانيتش، لاعب وسط فريق برشلونة الإسباني، عن دعمه الكامل لفريقه السابق يوفنتوس الإيطالي، ليثير الجدل حوله من جديد.

0
%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%89%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3..%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%88%D8%B2%C2%BB%0A%0A

من جديد عاد الدولي البوسني ميراليم بيانيتش، لاعب وسط فريق برشلونة الإسباني، لإثارة الجدل من حوله، بشأن وضعه في برشلونة ومستقبله داخل النادي الكتالوني، وحنينه إلى فريقه القديم يوفنتوس الإيطالي، حيث عانق المجد رفقة «السيدة العجوز»، وكان أحد أبرز لاعبي وسط الملعب في القارة الأوروبية العجوز.

وكان  برشلونة، نجح في الحصول على توقيع ميراليم بيانيتش في الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من يوفنتوس، مقابل 60 مليون يورو تقريباً، في صفقة شهدت رحيل الدولي البرازيلي أرثر ميلو، إلى صفوف حامل لقب الدوري الإيطالي.

ويعيش ميراليم بيانيتش في أزمة مستمرة منذ وصوله إلى قلعة «كامب نو»، حيث لم يكن يتخيل أن تكون مشاركاته قليلة بهذا الشكل، مقارنة على ما كان عليه في يوفنتوس، حينما كان قلب الفريق النابض، واللاعب الذي لا يمكن الاستغناء عنه في وسط ملعب الفريق.

ومنذ تولى الهولندي رونالد كومان، تدريب برشلونة في الصيف الماضي، وهو لا يعتمد على ميراليم بيانيتش بشكل أساسي في وسط ملعب الفريق، في ظل الاعتماد المستمر على الثلاثي بيدري وسيرجيو بوسكيتس ومواطنه فرينكي دي يونج.

وأثار بيانيتش، حالة من الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية بعدما نشر «ستوري» عبر موقع «إنستجرام»، يظهر فيه دعمه لفريقه السابق يوفنتوس، خلال مباراته مساء الأحد، أمام نظيره ساسولو ضمن منافسات الدوري الإيطالي، والتي انتهت بفوز يوفنتوس، بنتيجة 3-1.

وقام اللاعب بنشر صورة من المباراة عبر حسابه وهو يشاهدها، في يوم أجازته خلال الراحة السلبية التي منحها رونالد كومان، للاعبي برشلونة، عقب الفوز الكبير على فريق غرناطة يوم السبت في بطولة الدوري برباعية.

وتساءلت الجماهير من عشاق برشلونة ومتابعي بيانيتش، حول ما يرمي إليه اللاعب من نشر هذه الـ «ستوري»، وهل هى إشارة إلى أمر ما، أم مجرد دعم عادي من لاعب يجري حب يوفنتوس في عروقه، إلى فريقه السابق.

وكان ميراليم بيانيتش، قد أشعل غضب جماهير ومسؤولي نادي برشلونة منذ عدة أسابيع، بعدما أدلى بتصريحات انتقد فيها عدم مشاركته مع برشلونة بشكل دائم، وكشف عن حنينه ليوفنتوس، حيث قال وقتها: لقد قضيت 9 سنوات من التألق في الدوري الإيطالي سواء في صفوف روما أو يوفنتوس، وأنا أفتقد هذه السنوات حالياً بكل صدق، ويوفنتوس سيبقى دائماً في قلبي.

في كل الأحوال دأب بيانيتش من فترة لأخرى على إثارة الجدل من حوله في برشلونة، وبات البوسني قنبلة موقوتة داخل صفوف الفريق، تهدد بالانفجار في أي وقت في وجه إدارة النادي، في ظل حالة الإحباط الشديد التي تسيطر عليه لخروجه من التشكيلة الأساسية للفريق بصورة شبه دائمة، مع رونالد كومان.


.