Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بوادر أزمة بين الاتحاد البرازيلي وريال مدريد بسبب فينيسيوس ورودريجو

بوادر أزمة بين الاتحاد البرازيلي وريال مدريد بسبب فينيسيوس ورودريجو

يدرك الاتحاد البرازيلي أن ريال مريد لن يتخلى عن خدمات رودريجو أو فينيسيوس، لا سيما أن هذه البطولة ليست مدرجة في سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا».

محمود عادل
محمود عادل
تم النشر

يبذل الاتحاد البرازيلي جهدًا كبيرًا لتواجد ثنائي ريال مدريد الشباب، فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس، في بطولة الألعاب الأولمبية التي تقام في أمريكا الجنونية، تحديدًا في كولومبيا.

ومن المفترض أن يشارك منتخب البرازيل تحت 23 عامًا في هذه البطولة القارية في الفترة بين 15 يناير إلى 2 فبراير لعام 2020، وتعتبر من البطولات المهمة والتي تقام في مكانين فقط.

ويدرك الاتحاد البرازيلي أن ريال مدريد لن يتخلى عن خدمات رودريجو أو فينيسيوس، لا سيما أن هذه البطولة ليست مدرجة في سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، ولن يكون مجبرًا على الموافقة لمشاركتهما مع منتخب السامبا، الأمر الذي يجعل المسؤولين البرازيليين ينقلون لمجلس الفيفا في جلسة يومي 23 و24 أكتوبر في شنجهاي، رغبتهم بإجبار الأندية على السماح للاعبيها بالمشاركة في المباريات الودية والبطولات غير المدرجة في سجلات الفيفا.

اقرأ أيضًا: كلاسيكو الليجا| الرابحون والخاسرون من قرار التأجيل

ومن المفترض أن يتم مناقشة هذا الأمر على الرغم من عدم حصوله على دعم الأغلبية، بالإضافة إلى ضرورة حصول القرار على موافقة عدة لجان داخلية، لهذا هناك احتمالية ضئيلة لإجبار الريال على إرسال اللاعبين، والحل الأمثل أمام الاتحاد البرازيلي هو التوصل لاتفاق مع إدارة الميرنجي.

منتخب البرازيل تحت 17 عامًا

وعاش اتحاد السامبا موقفًا مشابهًا بعدما رفض فلامنجو السماح للاعبه الشاب رينير للمشاركة مع منتخب بلاده تحت 17 عامًا، على الرغم من توصلهم لاتفاق في بداية الأمر ولكن فلامنجو لم يطبق الاتفاق في اللحظات الأخيرة، وتم استبعاد رينير من القائمة النهائية للبرازيل.

ولكن هذا الأمر لا يحدث في إسبانيا، لأن الأندية تكون ملتزمة بإرسال لاعبيها للمنتخبات بغض النظر عن مستوى المنافسات أو موعدها، ومع ذلك لا يستخدم الاتحاد الإسباني هذا البند ويتواصل دائمًا مع الأندية للاتفاق على أفضل نقطة مشتركة للاعب.

اخبار ذات صلة