بنزيما يعود إلى سابق عهده!

مهاجم ريال مدريد يعود إلى نسخته السابقة التي لازمته منذ انضمامه إلى ريال مدريد في 2009

0
%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%20%D8%B9%D9%87%D8%AF%D9%87!

اعتقد الكثيرون أن الفرنسيكريم بنزيما، لاعب ريال مدريد، سيصبح لاعبًا آخر بعدما تمكن خلال الأربع مباريات الأولى التي خاضها فريقه هذا الموسم من تسجيل خمسة أهداف، ورأوا أنه تحرر من ظل البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي رحل إلى فريق يوفنتوس الإيطالي، ولكن على ما يبدو أن توقعاتهم في طريقها إلى الفشل، إذ أخفق اللاعب في تسديد أي كرة على مرمى الخصوم في آخر أربع مباريات خاضها مع «المرينجي».

ودخل مهاجم ريال مدريد مباريات الموسم الحالي بقوة وكان مفعمًا بالحيوية، إذ استطاع تسجيل خمسة أهداف في الأربع مباريات الأولى للفريق، ولكن سرعان ما عاد إلى حالته السابقة التي كان عليها قبل رحيل «الدون» عن الفريق الملكي، إذ أخفق اللاعب في القيام بأي تسديدة على مرمى الخصم في آخر أربع مباريات خاضها ريال مدريد.

وعكست إحصاءات اللاعب في مباراة الفريق الأخيرة التي خاضها أمام إشبيلية بالجولة السادسة من «الليجا» أنه كان تائهًا في الخط الهجومي، حيث أخفق في تسجيل أي هدف في تلك المباراة، والتي انتهت بفوز الفريق «الأندلسي» بثلاثية نظيفة، كما شهدت عدم قيامه بتسديد أي كرة على مرمى الخصم وعدم قيامه بأي مراوغة ناجحة خلال مشاركته، بينما استطاع استعادة الكرة في مناسبة واحدة وفقدها في خمس مناسبات وقام بتمرير الكرة في 22 مناسبة، من بينها تمريرة واحدة فقط تشاركها مع ماركو أسينسيو وجاريث بيل، وهما شركاؤه في الخط الهجومي للفريق.

وعكست أرقام اللاعب أيضًا عدم فاعليته على المستوى الهجومي والدفاعي، إذ لم يرتكب بنزيما أو يتلقى أي خطأ خلال المباراة، وهو ما يعكس غيابه عن الكثير من أوقاتها، كل هذا بالإضافة إلى تحرك اللاعب بشكل كبير في منتصف الملعب وليس في الهجوم، وهو ما يتعارض مع أسلوب لاعب مهاجم.

يُذكر أن الشكوك حول أداء بنزيما، والتي كانت قد لازمته منذ انضمامه إلى ريال مدريد في 2009، بدأت في الظهور مرة أخرى خلال الموسم الحالي، حيث عكست أرقام اللاعب منذ قدومه إلى «سانتياجو بيرنابيو» أنه يقوم بتسجيل هدف فقط كل 143 دقيقة، كما أحرز خلال الموسم الماضي 12 هدفًا فقط في 47 مباراة شارك فيها مع ريال مدريد، أي أنه سجل هدفًا كل 270 دقيقة، وهو ما لا يلبي طموح ريال مدريد وجمهوره.

.