بلد الوليد يحقق انتصار ثمين في عقر دار ليجانيس

ابتعد بلد الوليد أكثر عن مناطق الهبوط، بعد أن رفع رصيده إلى 32 نقطة يستقر بها في المرتبة الـ14، ويوقف مسلسل هزائمه قبل التوقف الطويل

0
%D8%A8%D9%84%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%20%D8%AB%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%82%D8%B1%20%D8%AF%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%B3

سجل بلد الوليد عودته لأجواء الليجا بعد غياب استمر نحو 3 أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا بانتصار ثمين خارج الديار على حساب ليجانيس بنتيجة (1-2) السبت على ملعب (بوتاركي) ضمن الجولة الـ28 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

لم يهدر الفريق الضيف وقتا كثيرا من أجل الإعلان عن نواياه بهدف أول بعدق دقيقتين فقط من صافرة البداية بتوقيع التركي الشاب إنيس أونال.

ومع بداية الشوط الثاني وتحديدا الدقيقة 54 عزز روبين ألكاراز من تقدم بلد الوليد بهدف ثان.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بست دقائق، أحيا الفريق المدريدي آماله في إمكانية العودة بهدف تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها أوسكار رودريجيز بنجاح في الشباك، إلا أن الوقت لم يسعف كتيبة المكسيكي خابيير أجيري في العودة ليتكبد خسارة جديدة عقدت موقفه في جدول الترتيب.

اقرأ أيضًا: رسميًا.. باريس سان جيرمان يحسم مستقبل كافاني وتياجو سيلفا

وبهذه النتيجة، تجرع ليجانيس خسارته الـ15 هذا الموسم، ليظل قابعا في منطقة الخطر (المركز الـ19 وقبل الأخير) برصيد 23 نقطة.

بينما ابتعد بلد الوليد أكثر عن مناطق الهبوط، بعد أن رفع رصيده إلى 32 نقطة يستقر بها في المرتبة الـ14، ويوقف مسلسل هزائمه قبل التوقف الطويل بخسارتين متتاليتين على يد ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو على الترتيب.

.