Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
الشوط الاول
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
الشوط الاول
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
18:00
الاتحاد
الأهلي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
بعد هدفه في مرمى إشبيلية.. ماذا قدم يوسف النصيري هذا الموسم؟

بعد هدفه في مرمى إشبيلية.. ماذا قدم يوسف النصيري هذا الموسم؟

اللاعب المغربي يوسف النصيري، المحترف بصفوف ليجانيس الإسباني، سجل هدفًا جديدًا لفريقه في مرمى نظيره إشبيلية، ضمن منافسات الجولة السادسة والثلاثين لبطولة الدوري الإسباني

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي
تم النشر

سجل يوسف النصيري، الدولي المغربي المحترف بصفوف ليجانيس الإسباني، هدفًا جديدًا لفائدة فريقه خلال مباراة الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، أمام فريق إشبيلية، نهاية الأسبوع الماضي، في مباراة انتهت بفوز زملاء المهاجم المغربي خارج قواعدهم وبثلاثية كاملة.

ويعتبر الهدف الجديد، التاسع من نوعه للنصيري في الدوري الإسباني الممتاز، الذي أوشك على نهايته هذا الموسم، علمًا بأن اللاعب حل بصفوف هذا الفريق في صيف السنة الماضية، مباشرة بعد نهائيات كأس العالم، روسيا 2018، وبالتالي فهو يخوض أول موسم له مع ليجانيس، بعد مسار رائع رفقة ملقة سواء في الدوري الممتاز، أو في الدرجة الثانية.

واللاعب الذي لا يتجاوز سنه 21 سنة، كان قد سجل هدفًا تاريخيًا في مرمى المنتخب الإسباني خلال مونديال روسيا الأخير، وذلك في المباراة التي تعادل فيها المنتخبان المغربي والإسباني بهدفين لمثليها، في آخر جولات دور المجموعات الأول.

هذا الهدف كان قد ساهم بشكل كبير في رفع أسهم النصيري كثيرًا في الدوري الإسباني الممتاز، فما كان إلا أن تقدم نادي ليجانيس، الذي يضم من بين صفوفه أيضًا، لاعبًا مغربيًا آخرًا، هو نبيل الزهر، بعرض مادي لضم الأسمراني، من نادي ملقة، الذي كان قد هبط بالمقابل، إلى الدرجة الثانية الإسبانية.

وخلال أول موسم له برفقة ليجانيس، خاض النصيري، العائد من الإصابة مؤخرًا، ما مجموعه 29 مباراة في الدوري الإسباني الممتاز، الليجا، من بينها 21 مباراة لعب فيها بشكل أساسي، في حين دخل بديلًا خلال ثماني مباريات أخرى.

وفي التسع والعشرين مباراة، سجل النصيري ما مجموعه تسعة أهداف، وهو رقم يبقى مهمًا جدًا في مسار مهاجم مغربي بالليجا، أحد أقوى الدوريات العالمية، علمًا بأن اللاعب لا يزال صغير السن، وبإمكانه التطور أكثر.

إضافة إلى ذلك، فقد صنع النصيري هدفين في مباريات الدوري، كما شارك في مباراة وحيدة كبديل في منافسة كأس الملك هذا الموسم، وهي المباراة التي اشترك فيها وسجل هدفين كذلك.

يوسف النصيري.. ومنتخب المغرب هذا الموسم

على صعيد المنتخب المغربي، أصبح النصيري معادلة صعبة في التشكيل الأساسي لهيرفي رينارد، المدير الفني الفرنسي المشرف على المنتخب الأول، حيث إنه ومنذ الهدف الذي سجله في مرمى الإسبان خلال المونديال الأخير، يلاحظ اعتماده عليه كأساسي عوض خالد بوطيب، إلا في الحالات النادرة التي يكون فيها لاعب ليجانيس مصابًا.

وكان النصيري قد تعرض لإصابة خطيرة شهر مارس الماضي، وهي الإصابة التي ظن معها المغاربة، أن مهاجمهم سيغيب على إثرها عن نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بمصر، غير أن اللاعب استعاد كامل عافيته وكامل لياقته البدنية خلال منتصف الشهر الماضي، مسجلًا عودة ميمونة إلى الميادين الإسبانية، وهي العودة التي زكاها بهدف نهاية الأسبوع الماضي في مرمى إشبيلية، وبحصوله على ثاني أفضل تنقيط في تلك المباراة، بواقع 8.4، من قبل موقع هوسكورد العالمي، المختص في إحصائيات اللاعبين والدوريات العالمية.

وخاض النصيري معظم المباريات مع المنتخب المغربي مباشرة بعد المونديال الأخير، واستطاع أن يسجل هدفين عندما دخل أساسيًا، خلال أول مباراة أعقبت مشاركة الأسود في روسيا، وكانت أمام منتخب المالاوي بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، في إطار الجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا، مصر 2019.

لكن اللاعب، غاب خلال آخر محطات الأسود الودية، وكانت أمام منتخب الأرجنتين شهر مارس الماضي بطنجة، الشيء الذي منح الفرصة من جديد، لزميله، خالد بوطيب، للانقضاض على الرسمية، وهي الرسمية التي من المستبعد أن يظل فيها، بعد الهبوط المستمر في مستوى مهاجم الزمالك المصري.

من جهة أخرى، مازالت الأصوات تتعالى في المغرب، مطالبة باستدعاء، عبد الرزاق حمد الله، قلب هجوم نادي النصر السعودي، إلى صفوف المنتخب المغربي المشارك في الكان المقبل.

وتدل الأرقام الخيالية التي سجلها هذا الموسم حمد الله، الذي لم يسبق أن خاض أي مباراة في مساره الكروي رفقة رينارد، أنه يبقى فعلًا أبرز رأس حربة من بين كل اللاعبين المغاربة في العالم حاليًا، وهو ما سيجعل التنافس قويًا للغاية بينه وبين النصيري للانقضاض على الرسمية في مصر يونيو المقبل، هذا إن استدعي فعلًا اللاعب السابق لأولمبيك آسفي للمشاركة أصلًا في الكان المقبل.

اخبار ذات صلة